-  هل يمكن أن تخبر قراءنا بإيجاز عن أهمية مجمع المتحف التاريخي والأثري في بلغار ؟

 

المجمع التاريخي والأثري في بلغار، هو نصب في أقصى الحدود الشمالية التي وصلتها الهندسة المعمارية الإسلامية والمجمع الوحيد في العالم المحافظ على الآثار المعمارية والأثرية لحضارة الأورطة الذهبية. المسجد الجامع الضريحين الشرقي والشمالي وقبر الخان والمئذنة الصغيرة والمجلسين الأسود والأبيض، جميع هذه المعالم الأثرية وغيرها تعتبر لؤلؤة البلغار وتؤكد بشكل واضح الحياة الفريدة التي عاشتها المدينة في العصور الوسطى

المشهد التاريخي للمستوطنة البلغارية هو مثال رائع على كيفية الحفاظ على آثار القرون الوسطى دون تغيير لآلاف السنين، مواقع التحصين والمباني الدينية والعامة الضخمة وأحياء الحرف اليدوية والمناطق السكنية والمقابر ومرافق تحسين المدينة، في حدود المستوطنة القديمة هناك أيضا قرية تأسست في القرن الـ 18، وكذلك كنيسة العذراء.

البلغار هي رمز الشعب والدولة، مثل باريس في فرنسا ولندن في المملكة المتحدة وروما في إيطاليا. منذ عهد خانات قازان، اكتسبت بلغار أهمية مركز عبادة المتميز ومكان مقدس لعبادة المباني القديمة التي تم الحفاظ عليها لفترة طويلة في التقليد البلغاري التتاري الشفوي البلغاري كنصب للإسلام والدولة البلغارية.

الأدب البلغار التتري في القرون الوسطى رسم صورا واضحة للحياة الحضرية في بلغار، كقصيدة كول غالي" قيسى ويوسف " وملحمة " إيديغي " والأساطير الشعبية والتقاليد. وكان البلغارمصدرا حقيقيا للإلهام الإبداعي للشعراء والتنويريين التتار. الشعب التتري كان على معرفة بمدينة لغار وتغنى بها، في أبياته التاريخية وأساطيره ومناجاته واصفا إياها بأنها مكان المقدس، المدينة كانت تعتبر إرثا مقدسا للشعب بالتالي لا يمكن المساس بها أو حتى حرثها أو بناءها .

 

البروفسور صديقوف مع  رئيس التحرير على خلفية ابرز المعالم الاثرية الاسلامية والمسيحية في مدينة بولغار

 

-  بأي شكل أثرت بلغار على عقلية الشعب التتري والمجموعات العرقية الأخرى التي تسكن المدينة؟

 

تأثير بلغار على وعي أجيال كثيرة من التتار كانت كبيرة لدرجة أن الأعرف بإضافة نسبة "البلغاري" تم الحفاظ عليها بين النخبة التترية حتى بداية القرن الـ 20، كما أن الاتصال الحي بين الشعب التتري مع بلغار لم ينقطع لعدة قرون. وحتى يومنا هذا، لا تزال الثقافة التقليدية للتتار في قازان مرتبطة بجماليات بلغار التي لا تضاهى وكذلك وتقاليد إدارة الحياة اليومية والثقافة المنزلية.

التنوع السكاني في بلغار كان لافتا، هنا عاش البلغار والروس والشعوب الفنلندية الأوغريةوالمجريين القدماء والماريين والأدمورت والتتار والأرمن وغيرهم من الشعوب وممثلي المجموعات العرقية، إنه تنوع مدهش تم الحديث عنه في العديد من مصادر ذلك الوقت، كالوصف الرائع لابن فضلان لدعاء التجار الروس الأجانب وكذلك ما أثر فيه بشكل كبير من طقوس لدفن أحد زعمائهم.

"الغرفة الحمراء" من الداخل

"الغرفة الحمراء" من الداخل

 

-  كيف كانت العلاقات بين بلغار والدول الأخرى، وخاصة دول الشرق العربي؟

 

العديد من التجار المسلمين من دول الشرق زاروا المدينة، من ميرف ونيشابور وخوارزم وغيرها،وكذلك من روسيا القديمة والإمارات الروسية، كان هنالك الحرفيين وحتى خياطين من بغداد والهند وسكان البادية الرحل وممثلين عن الشعوب الشمالية. وكل واحد منهم كان يجد في هذه المدينة المضيافة مصالحه التجارية والاقتصادية كالفراء والنقود والمجوهرات والمنتجات الجلدية وغيرها. بلغار كانت تنمو بشكل نشط كمركز كبير للتجارة العالمية والتي ربطت الشرق والغرب والشمال والجنوب، وكانت مركزا رئيسيا في الجزء الشمالي من طريق الحرير العظيم، قبل أن ينتقل هذا المركز في القرن الخامس عشر إلى قازان ثم في القرن السادس عشر إلى نيجني نوفغورود وبعد ذلك إلى موسكو.

هذا وتستند الأصالة الفريدة للتراث الثقافي البلغاري إلى التفاعل المثمر للتقاليد المحلية والأوراسيةوالشرقية والأوروبية الروسية. وفي المقابل، أثرت الهندسة المعمارية والفن الزخرفي والتخطيط الحضري وتكنولوجيات الإنتاج البلغارية ولعقود عدة على تنمية العديد من مجالات الحياة في أوروبا الشرقية. وتعتبر المعالم الأثرية لبلغار مثالا حيا على الاستخدام الإبداعي والمثمر لمجموعة متنوعة من تقاليد البناء التي تم تكييفها مع الظروف المحلية وأثرت بشكل كبير على ثقافة التخطيط الحضري لخانات قازان، ومن ثم الدولة الروسية.

 

-  بلغار مثال فريد على تفاعل الديانتين الإسلامية والمسيحية. كيف تطورت العلاقات الإيجابية بينهما في تاريخ هذه المدينة؟

 

صحيح، في حين كانت الصراعات والمواجهات الدينية لا تتوقف في أوروبا وآسيا في العصور الوسطى، كان التعايش بين مختلف الطوائف يسود في بلغار والتي هي أقدم منطقة مسلمة في الشمال. منذ نشأت المدينة لعبت دورا رئيسيا في عملية تشكيل الدول والحضارات ونشر الإسلام والأرثوذكسية، وفي التفاعل من العادات والتقاليد الثقافية للتتار وغيرهم من شعوب القارة الأورآسيوية. وهذا التقليد الفريد للتعايش السلمي بين الأديان، والذي تعود جذوره إلى البلغار القديمة، تجلى بشكل فعال لاحقا خلال فترة الأورطة الذهبية وخانية قازان، وفي تتارستاناليوم.

 

ابن فضلان يتلو رسالة الخليفة المقتدر إلى الخان المحلي في قازان

ابن فضلان يتلو رسالة الخليفة المقتدر إلى الخان المحلي في قازان

ما هو الدور الذي لعبه الإسلام في تطوير بلغار ؟؟ 

 

حقيقة وصول الإسلام إلى ما وصل إليه في الشمال هو حدث عالمي، أما بلغار فقد أصبحت في فترة تاريخية قصيرة واحدة من أكثر الأمثلة المدهشة على ثقافة العصور الوسطى في عصر النهضة الإسلامية، كما أدى ارتفاع مستوى الثقافة الحضرية الإسلامية إلى تنشيط عمل المنورين والمربين والعلماء. في فيليكي بلغار، نشطت العديد من من المدارس الإسلامية، كما خطب في مساجدها العديد من رجال الدين المشهورين، كما أن الفلاسفة والمفكرين كتبوا أطروحات علمية في حين أن الشعراء سطروا أعمالهم الرائعة. واليوم، فإن أعمال العلماء البلغاريين في مجال الطب، وعلم الفلك، والرياضيات، والعلوم الأخرى معروفة حتى خارج حدود روسيا.

الهالة التاريخية والثقافية والروحية الفريدة للمدينة جذبت في جميع الأوقات الرحال البارزين والكتاب والشعراء والعلماء والفنانين والمؤرخين والمهندسين المعماريين. ومن بين هؤلاء الشاعر كول -  غالي، وخان باتو وبيرك، والامبراطور بطرس الأول، والامبراطورة كاثرين الثانية، والفنانين الروس البارزين كإيفان شيشكين وألكسي سفراسوف الإخوة غريغوري ونيكانور تشيرنيتسوف، وغيرهم الكثيرين الذين تركوا أدلة قيمة من أوصاف ورسومات ومخططات المباني وأطلال المدينة القديمة.

واليوم بلغار، وكما لقرون عدة، لا تزال واحدة من مراكز الحج الرئيسية للمسلمين من روسيا وتتار الشتات في العالم كله. حيث تكتسب المدينة أهمية المركز الثقافي  الإقليمي للمسلمين الروس، وأصبحت منبرا فريدا للتعاون الدولي، وهي المتحف المفتوح الوحيد الذي يمثل تاريخ الإسلام في الاتحاد الروسي والثقافة الإسلامية كجزء  من الحضارة الأوراسية.

 

 ما هي آفاق تطوير المتحف البلغاري؟

 

إن المجمع التاريخي والأثري البلغاري يقع تحت التشريعات الاتحادية والإقليمية وكذلك الحكومات، كما يحظر في المحمية أي نوع من أنواع العمل باستثناء أنشطة البحث العلمي والمتعلقة بالمتاحف. وقد تم وضع واعتماد مفهوم وخطة إدارة المجمع حتى عام 2019 واستراتيجية الإدارة للمرفق لمدة 20 عاما، وتتطابق أساليب البحوث الأثرية في أراضي المجمع مع المعايير الدولية. ويخصص دور كبير في إدارة الموارد الأثرية للقاعدة الدولية المعنية بالشؤون الأثرية والترميم التابعة لمعهد الآثار التابع لأكاديمية العلوم في جمهورية تتارستان والتي تم إنشاؤها في بلغار، كما أن عدد السياح والحجاج الذين يزورون هذه الأراضي التاريخية ينمو بشكل ملحوظ كل عام.

في مصير بولغار التاريخي كانت هناك فترات من الرخاء والانتعاش. هذه المدينة المقدسة لم  تختف من الوجود ولم تكن أبدا مدينة أشباح. وإن كانت قد دمرت أحيانا، إلا أنها واصلت العيش في قلوب الناس وتم تداول ذكراها من جيل إلى جيل. اليوم تنتعش المدينة، حيث أن مصيرها التاريخي بات مليئا بمعان جديدة. إنها تجمع شمل الناس وتزيد من شعور حبهم لأرضهم  وفخرهم بتاريخهم!

أجرى اللقاء رئيس تحرير القسم العربي في موقع مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا العالم الإسلامي" البروفيسور : سهيل فرح

ساهمت في إعداد وتحضير المقابلة الأستاذة المساعدة في جامعة قازان الإتحادية ، العضو المراسل في أكاديمية العلوم الطبيعية الروسية : يكاترينا كوفريكوفا.

 

ترجم المقابلة: