مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Group of Strategic Vision "Russia - Islamic World"

فرنسا

هل سيخرج ماكرون عن الخط الامريكى؟
اما وقد هدأ غبار الانتخابات الرئاسية في فرنسا، ولم تنجح تنبؤات البعض بانتخاب "ترامب فرنسي" في شخصية مارين لوبن، زعيمة الجبهة الوطنية وعشية الانتخابات البرلمانية ستجد فرنسا ذاتها امام واحد من خيارين اساسيين: إما انتصار حزب الجمهوريين وبالتالي العودة الى نظام المساكنة السياسية مع حزب الرئيس الذي صار اسمه "الجمهورية الى الامام"، او نجاح الرئيس المنتخب في تكوين "الأكثرية الجمهورية"، مثلما فعل الرئيس الأسبق فاليري جيسكار ديستان الذي جاء من حزب صغير. وهذا ليس بمستبعد، وبخاصة ان الرئيس المنتخب يتمتع بمواقف وسطية وبراغماتية ويحظى بدعم من أوساط اليمين الشيراكي التقليدي، ومن ابرز داعميه رئيس الوزراء الأسبق دومينيك دو فيلبان، الى جانب الدعم الذي يحظى به من الكثيرين في اوساط الحزب الاشتراكي.
"علينا أن ننظر الى ما بعد 7 أيار". هكذا تبادر أستاذة العلوم السياسية في جامعة القديس يوسف الدكتورة فاديا كيوان "النهار" في حديثها عن الاستحقاق الرئاسي الفرنسي. وتؤكد أن القوى السياسية تعلق آمالها كلها على الانتخابات النيابية في حزيران المقبل.
اليوم ونحن نقترب من نهاية العشرية الثانية من القرن الحادي والعشرين، قد تبدو لنا الطروحات الواردة في كتاب ريجيس دوبريه Régis Debray «السلطة الثقافية في فرنسا» قديمة وبديهية. ولكن علينا هنا ألا ننسى أن ديبريه وضع كتابه في العام 1979، أي في زمن لم تكن العلاقة قد اتضحت تماماً، بين «الطبقة» المثقفة الفرنسية والسياسة، وتحديداً من خلال الوسيط التلفزيوني. ونتحدث هنا عن فرنسا، وكان يمكننا طبعاً أن نذكر أي بلد آخر. ففي ذلك الحين كانت الثقافة لا تزال موضوعاً يُتطرّق إليه على الشاشات الصغيرة ويُخصّ ببرامج أسبوعية أو شهرية يشار إليها كاستثناءات.
هل تتجه فرنسا إلى طي صفحة احتكار اليمين واليسار للسلطة السياسية منذ عقود؟ فحملة الانتخابات الرئاسية قد تفضي إلى سيناريو غير مسبوق، وهو خروج الحزبين التقليديين الرئيسيين من الدورة الأولى لصالح الوسط واليمين المتطرف. وتتوقع استطلاعات الرأي في هذه الحملة الانتخابية التي يطبعها تردد كبير بين الناخبين، مبارزة نهائية في 7 مايو (أيار) بين إيمانويل ماكرون (39 عاماً)، الوزير اليساري السابق الذي انتقل إلى الوسط مع حركته «إلى الأمام»، وزعيمة حزب الجبهة الوطنية مارين لوبان (48 عاماً).