يذكر أن الولايات المتحدة كانت زعمت في 4 أبريل نيسان أن النظام السوري هو من استخدم الأسلحة الكيميائية  في جنوب محافظة إدلب مستخدما مادة السارين التي تشل الأعصاب. وأفاد المراقبون أن عدد ضحايا الهجوم كان بين 50 و100 شخص.
 من جهة أخرى أفادت قناة سي بي اس نيوز أن جماعة داعش الإرهابية استخدمت يوم الاحد غاز الخردل السام ضد المدربين العسكريين الأمريكيين والأستراليين في العراق. وقد طلب 25 مواطنا عراقيا المساعدة الطبية نتيجة لذلك، ، ولكن لم تكن هناك اصابات بين الامريكيين، وفقا للقناة المذكورة.
لم يكن لدى الإعلام الغربي بالأمس شك في أن الأسلحة الكيميائية في إدلب استخدمها ما يسمونه النظام السوري، ولكنه لم يفسر ما حاجة الأسد لهذا الاستخدام!
 يبقى لنا أن نعرف كيف دسّ الأميركيون غاز السارين السامّ هناك!؟!؟