ووفقا لممثلي المعبد باتت زيارة المبنى الديني الذي جمع الخصائص المعمارية والدينية لجميع المذاهب العالمية متاحة الآن لجميع الراغبين.

 

وكان المعبد المسكوني قد أغلق في الـ 10 من أبريل من هذا العام بسبب حريق نشب فيه، توفي بنتيجته أحد العاملين فيه، وأصيب المبنى نفسه بأضرار بالغة. وكان هذا المبنى الديني قبل الحريق يعتبر ملكية خاصة مغلقة أمام جميع الغرباء.

 

وكانت قد بدأت أعمال الترميم في معبد جميع الأديان في بداية حزيران/ يونيو .