وقال:
 
"تتارستان اليوم هي إقليم حيث تتوفر جميع الظروف اللائقة لعمل وحياة الناس. كل هذا يعتبر مسألة فخر بالنسبة للتارستانيين وهو أساس الجاذبية للمستثمرين ومجموعة واسعة من السياح. يوحدنا حبنا الحار للجمهورية، وعلاقتنا الحميمة معها، وكذلك الوفاء للوطن .. روسيا العظيمة " وذلك بحسب ما جاء في الرسالة.
 
وأشار روستام مينيخانوف في رسالته أيضا، إلى الفعاليات الدولية الواسعة النطاق التي شهدتها الجمهورية مؤخرا.
 
ترجمة: