وذكر كيريل ماركوفسكي مساعد رئيس مصلحة السجون في موسكو للشؤون الدينية، أن ممثلين عن الإدارة الدينية لمسلمي روسيا، سوف يلقون أواخر الشهر الجاري محاضرات خاصة في موظفي الرقابة على السجون، وسيعقدون الندوات الإرشادية لهم في إطار برنامج إعدادهم الوظيفي، بما يتيح لهم التعامل السليم مع المسلمين من السجناء.

تجدر الإشارة إلى أن نسبة المسلمين بين المدانين والموقوفين من مواطني روسيا في سجون العاصمة موسكو تصل إلى 20 في المئة، الأمر الذي يحتم على مصلحة السجون الكشف بينهم عن معتنقي الفكر الإسلامي المتطرف والهدام.

الإمام شامل حضرة أرسلانوف، المنخرط في رفد جهود مصلحة السجون للكشف عن المتطرفين، ومراعاة المسلمين في السجون، يؤكد من جهته أن الإحصائيات المتوفرة لديه تشير إلى أن نسبة المسلمين في سجون العاصمة تصل إلى خمسين في المئة، وأن معظمهم من المسلمين الأجانب الوافدين من جمهوريات آسيا الوسطى.

المصدر: RT - ١٧-٨-٢٠١٧

صفوان أبو حلا