أبريل 1961: حاولت الولايات المتحدة غزو كوبا بواسطة بعض المنفيين الكوبيين، بمساندة الطائرات الأميركية وبدعم أميركي مباشر لقلب نظام فيدل كاسترو. تلك العملية سميت "معركة خليج الخنازير" وقد فشلت فشلا ذريعا.

1 نوفمبر/تشرين الثاني 1963: قتلت المخابرات الأميركية نيجو دين ديم رئيس وزراء فيتنام الجنوبية وعميلها سابقاً.

1964-1973: قامت الولايات المتحدة الأميركية في نطاق حربها ضد جبهة لاو باثيت في لاوس بأعمال عدوانية مسلحة ضد لاوس بهدف دعم الحكومة الموالية لها.. شارك في هذا العدوان 50 ألف جندي وضابط من الجيش الأميركي و1500 طائرة, و 40 سفينة حربية, واستخدمت أميركا أيضا السلاح الكيماوي على نطاق واسع.

30 يوليو/تموز 1964: قامت المخابرات المركزية الأميركية بعملية في خليج تونكين الفيتنامي ضمن نطاق الخطة (34أ)، لإيجاد مبرر للتدخل في فيتنام.. وضمن هذه الخطة شنت الولايات المتحدة 64 غارة جوية على 4 قواعد بحرية لزوارق الطوربيد الفيتنامية ومستودعات للوقود.. وعلى أثر ذلك أعطى الكونغرس الأميركي صلاحيات للرئيس الأميركي جونسون باستخدام القوة المسلحة في جنوب شرق آسيا إذا اقتضت الضرورة ذلك.. وبموجب هذا بدأت الولايات المتحدة حربها الجوية والبحرية والبرية ضد فيتنام.

1965- - 1973 : الحرب في فيتنام. كانت اكبر استخدام من قبل الولايات المتحدة للقوات المسلحة بعد الحرب العالمية الثانية. وقد خسرت في فيتنام حوالي 50 ألف جنديّ.

28 أبريل/نيسان 1965: تدخلت الولايات المتحدة عسكريا في الدومينكان على إثر قيام حركة ثورية في البلاد.

1 مايو/أيار 1965: نقلت السفن والطائرات الأميركية 1700 من مشاة الأسطول, و2500 من الجنود إلى الدومينيكان.

4 مايو/أيار 1965: أمر الرئيس الأميركي جونسون بإرسال 14 ألف جندي لاحتلال (سانتو دومينجو) إلى أجل غير مسمى.

12 أبريل/نيسان 1966: رفضت الولايات المتحدة الموعد النهائي (أول أبريل/نيسان 1967) الذي حدده الجنرال ديجول لسحب القوات الأميركية، وعددها 26 ألف جندي، من فرنسا.

24 ديسمبر/كانون الأول 1966: قتلت القوات الأميركية 125 من المدنيين الفيتناميين، رغم أنها كانت أعلنت عن وقف القتال لمدة 48 ساعة بمناسبة أعياد الميلاد.

1968: دبرت وكالة المخابرات المركزية الأميركية انقلابا عسكريا يقوده الجنرال سوهارتو ضد رئيس إندونيسيا سوكارنو الذي قاد تحرر البلاد من اليابانيين ومن ثم الهولنديينـ وقد تبعت هذا الانقلاب حفلات إعدام للشيوعيين واليساريين ومناصريهم راح ضحيتها مليون شخص.

4 أبريل/نيسان 1968: المخابرات المركزية الأميركية تقتل الثائر الزنجي مارتن لوثر كنج المناضل من أجل حقوق المظلومين.

1969: وفق برنامج فينيكس (أي التصفية الجسدية)، قَتل كولبي كبير ممثلي وكالة المخابرات المركزية الأميركية في فيتنام شخصيا 1800 شخص شهريا في فيتنام الجنوبية, وبلغ مجموع ما قتله 40 ألف شخص.

20 أبريل/نيسان 1970: هاجم 32 ألف جندي من القوات الأميركية المدعمة بـ 500 طائرة أميركية و 40 سفينة حربية تابعة للأسطول السابع الأميركي الأراضي الكمبودية.

5 سبتمبر/أيلول 1973: وجه الرئيس الأميركي نيكسون تحذيرا إلى الدول المنتجة للبترول في الشرق الأوسط من أن "سياسة الربط بين زيادة أسعار البترول ومحاولتهم استخدام البترول لأغراض سياسية قد تؤدي إلى فقدهم أسواقهم".

11 سبتمبر/أيلول 1973: المخابرات المركزية الأميركية تنفذ انقلابا ضد سلفادور اليندي في تشيلي.. وكانت نتيجة الانقلاب مقتل اليندي وإعدام 30 ألفا واعتقال 100 ألف.

8 سبتمبر/أيلول 1974: كشف وليام كولبي، مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية، الدور الذي لعبته المخابرات الأميركية للتخلص من الرئيس الليندي, وذكر أن حكومة نيكسون سمحت بإنفاق أكثر من 8 ملايين دولار على أوجه نشاط المخابرات الأميركية في شيلي في الفترة بين عامي 1970 و1973، وذلك لعرقلة أعمال حكومة الليندي.

5) منتصف عام 1975: الكونغرس الأميركي يعد خطة لاحتلال آبار النفط في منطقة الخليج, وقد تمثلت الخطة في خمس نقاط هي: لاستيلاء على المنشآت النفطية.. حماية هذه المنشآت بضعة أسابيع أو شهور أو سنوات.. ترميم الموجودات والمعدات المتضررة بسرعة.. تشغيل جميع المنشآت النفطية بدون مساعدة المالك.

23 يونيو/حزيران 1977: رفضت لجنة الاعتمادات في مجلس الشيوخ الأميركي وقف إنتاج القنبلة النيترونية، وهي قنبلة خطيرة تقتل البشر دون أن تلحق أضرارا بالمنشآت أو المباني.

14 يوليو/تموز 1977: وافق مجلس الشيوخ الأميركي على إنتاج قنابل النيترون، التي أكد الرئيس الأميركي كارتر أن تطوير إنتاجها سيكلف الخزانة الأميركية 46 مليون دولار منذ ذلك الحين وحتى عام 1980.

20 أكتوبر/تشرين الأول 1977: أعلن جيمي شليسنجر، وزير الطاقة الأميركي، أن الولايات المتحدة ربما يتعين عليها اللجوء يوما ما إلى حماية مصادر البترول في منطقة الشرق الأوسط، وأنّ على الشعب الأميركي أن يقدر الحاجة إلى ضمان نوع من الأمن الفعلي لهذه المصادر، وهي الحاجة التي يمكن وصفها بأنها ضرورة عسكرية.

2 أكتوبر/تشرين الأول 1978: اعترف الرئيس الأميركي لأول مرة باستخدام الولايات المتحدة للأقمار الصناعية في التجسس على الاتحاد السوفيتي وبعض الدول الأخرى.

عام 1978: قتلت وكالة المخابرات المركزية الأميركية 911 شخصا في غايانا من جماعة (معبد الشمس)، في مذبحة مروعة ادعت وكالة المخابرات الأميركية أنها كانت حادث انتحار جماعي.

20 يناير/كانون الثاني 1979: طلبت الحكومة الأميركية من وكالة المخابرات المركزية الأميركية إعداد دراسة شاملة حول الحركات الإسلامية في جميع أنحاء العالم.

9 أغسطس/آب 1979: صرح بريجينسكي مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي بأن الولايات المتحدة بدأت منذ عامين في تشكيل قوة للتدخل السريع، بهدف حماية مصالحها ومصالح حلفائها بصورة فعالة في المناطق التي تنشب فيها اضطرابات.

في أكتوبر/تشرين الأول عام 1979: اغتالت المخابرات المركزية الأميركية (باك جون في) رئيس جمهورية كوريا الجنوبية.

12 نوفمبر/تشرين الثاني 1979: جمدت الولايات المتحدة الودائع الإيرانية في بنوك الولايات المتحدة الأميركية لغرض محاصرة الثورة الإسلامية الإيرانية.

5 ديسمبر/كانون الأول 1979: أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن حاملة الطائرات الأميركية (كويتي هوك) ترافقها 5 سفن حراسة حربية، قد وصلت إلى منطقة الخليج، التي توجد فيها منذ زمن حاملة الطائرات الأميركية ميسواي، على رأس قوة طوارئ.. وعلى ظهر الحاملتين 133 طائرة تستطيع الوصول إلى مدخل الخليج.

12 ديسمبر/كانون الأول 1979: تجمعت في بحر عمان أضخم قوة بحرية أميركية منذ الحرب العالمية الثانية.. وقالت وزارة الدفاع الأميركية آنذاك إن سفينة إصلاح تابعة للبحرية الأميركية قد انضمت إلى الأسطول الأميركي في بحر عمان.

13 ديسمبر/كانون الأول 1979: اتخذت الإدارة الأميركية قرارا بإبعاد الدبلوماسيين الإيرانيين من الولايات المتحدة. 

 

ترجمة وإعداد: