مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Group of Strategic Vision "Russia - Islamic World"

الفكر العلماني

'17-03-2017'
حين نكتب مسرحية تكون هناك دائما أسباب عارضة وهموم عميقة. السبب العارض يعود للفترة التي كتبت فيها مسرحية “أبواب مغلقة” بين سنة 1943 وبداية سنة 1944، حينها كان لدي ثلاثة أصدقاء وأردت أن يمثلوا مسرحية، مسرحية لي، دون أن أفضل أحدهم على الآخرين. بمعنى، أردت لهم البقاء معا طوال الوقت على خشبة المسرح، لأنني قلت لنفسي أنّه بخروج أحدهم من على الخشبة، سيعتقد أنّ الآخرين لهما دور أفضل أثناء فترة خروجه، وبالتالي أردت بقاءهم سوية، ثمّ تساءلت، كيف أحتفظ بهؤلاء الثلاثة على الخشبة حتى النهاية، دون إخراج أحدهم وكأنهم سيخلدون معا. ومن هنا خطرت ببالي فكرة وضعهم في الجحيم، وجعل كل واحد منهم جلاداً للآخر، هذه هي الأسباب العارضة.
'28-02-2017'
يرجع مفهوم الشر في الفلسفة والتحليل النفسي إلى زمن بعيد، وبالطبع، فقد حظي باهتمام بالغ في الفلسفة الغربية، حيث أدهش ذلك المفهوم الفلاسفة بداية من سقراط وأوغسطين مرورا بلاينتز وكانط. ولفترة طويلة من هذا التاريخ كان “مفهوم الشر” قضية لاهوتية: إذا كان الإله خَيِّرا ومقتدرا، فلماذا يسمح لهذا الشر بأن ينتشر في العالم؟ وبعد كانط، انقطعت علاقة الفلسفة إلى حد كبير باللاهوت، وبذلك، انحسر الاهتمام بالتساؤل عن الشر. ولم يعد كافيا أن تكون “مسألة الشر”، مقتصرة على الفلسفة، لكنها تجاوزت ذلك لتصبح مثار اهتمام الطب النفسي وعلم الاجتماع، وعلم الأحياء. وفي الأعوام القليلة الماضية، عاد مجموعة من الفلاسفة والمنظرين -المتأثرين بأعمال كانط و جاك لاكان- بالحديث من جديد عن قضية مفهوم الشر.
'15-02-2017'
مع كل اصدار يعود الينا المفكر اللبنانى على حرب بدرس فلسفى جديد هذا الدرس نقرأه ثم نشير به على الأجيال المتعاقبة, إنه درس لا يتقادم . «على حرب» فيلسوف رحاله يطوف بين جوانب الأفكار والتيارات والرؤى ولذا فهو أحيانا يقدم لنا درسا فلسفيا على ايقاع الدبكة اللبنانية , كما يعزف لنا فى بعض الأحيان فكرا ينتمى الى عالم موسيقى التنوير الفلسفى.. كما لو كنا نسترق السمع لسيمفونيات بيتهوفن وموتسارت.., نحن نتحدث عن فيلسوف وفنان وأديب فى آن واحد .
'05-02-2017'
ما بعد الكولونيالية نظرية تحلّل الخطاب الاستعماري وتعيد قراءة التاريخ من وجهة نظر المستعمَر، تأسست على يد إدوارد سعيد وهومي بهابها وغاياتري الذي يدعوهم روبرت يانغ (الثالوث المقدّس للنظرية ما بعد الكولونيالية)، وقد كان كتاب (الاستشراق) لسعيد كتابا تأسيسيا لهذه النظرية مارس تأثيره على كلّ من أتوا من النقاد ما بعد الكولونياليين. ستقف هذه الورقة عند مفهوم (ما بعد الكولونيالية) والمصطلحات المقاربة له، وتبحث في إرهاصاتها وتطوّراتها، وأطروحات أهمّ أعلامها خاّصة ثالوثها المقدّس.
'05-02-2017'
ما بعد الكولونيالية نظرية تحلّل الخطاب الاستعماري وتعيد قراءة التاريخ من وجهة نظر المستعمَر، تأسست على يد إدوارد سعيد وهومي بهابها وغاياتري الذي يدعوهم روبرت يانغ (الثالوث المقدّس للنظرية ما بعد الكولونيالية)، وقد كان كتاب (الاستشراق) لسعيد كتابا تأسيسيا لهذه النظرية مارس تأثيره على كلّ من أتوا من النقاد ما بعد الكولونياليين. ستقف هذه الورقة عند مفهوم (ما بعد الكولونيالية) والمصطلحات المقاربة له، وتبحث في إرهاصاتها وتطوّراتها، وأطروحات أهمّ أعلامها خاّصة ثالوثها المقدّس.
'05-02-2017'
ما بعد الكولونيالية نظرية تحلّل الخطاب الاستعماري وتعيد قراءة التاريخ من وجهة نظر المستعمَر، تأسست على يد إدوارد سعيد وهومي بهابها وغاياتري الذي يدعوهم روبرت يانغ (الثالوث المقدّس للنظرية ما بعد الكولونيالية)، وقد كان كتاب (الاستشراق) لسعيد كتابا تأسيسيا لهذه النظرية مارس تأثيره على كلّ من أتوا من النقاد ما بعد الكولونياليين. ستقف هذه الورقة عند مفهوم (ما بعد الكولونيالية) والمصطلحات المقاربة له، وتبحث في إرهاصاتها وتطوّراتها، وأطروحات أهمّ أعلامها خاّصة ثالوثها المقدّس.
'05-02-2017'
كتب هذا النص في سياق ونشر في مجلة افكار العدد التاسع (غشت . شتنبر 2016) والشكر الخالص للصديق منتصر حمادة Mountassir Hamada على مجهوداته، وما قام به من عمل خاص لاخراجه.
'27-01-2017'
ينشغل المتابعون والمراقبون والدّارسون بالصخب الذي تصنعه الجماعات والتنظيمات التي تستعمل الإسلام في تحصيل السلطة السياسية والثروة الاقتصادية، فينخرطون في وصف وتحليل خطابها، وتعقب ممارساتها، بغية مواجهتها، أو على الأقل تحجيم نفوذها، وتسري في أوصالهم عدوى هذا الصخب، فتأتي أقوالهم ضاجة، وأفعالهم متعجلة، وأحكامهم قاصرة، في أغلب الأحيان، فيفيدون قيادات وأتباع هذه الجماعات من حيث لا يدرون، خصوصاً أن هذه القيادات تلعب دوماً على الزمن، وتراهن على تغير الظروف لمصلحتهم، وتؤمن بحتمية الانتصار في النهاية، بينما يصاب منافسوهم بالملل أو فتور العزيمة.
'23-01-2017'
ينشغل المتابعون والمراقبون والدّارسون بالصخب الذي تصنعه الجماعات والتنظيمات التي تستعمل الإسلام في تحصيل السلطة السياسية والثروة الاقتصادية، فينخرطون في وصف وتحليل خطابها، وتعقب ممارساتها، بغية مواجهتها، أو على الأقل تحجيم نفوذها، وتسري في أوصالهم عدوى هذا الصخب، فتأتي أقوالهم ضاجة، وأفعالهم متعجلة، وأحكامهم قاصرة، في أغلب الأحيان، فيفيدون قيادات وأتباع هذه الجماعات من حيث لا يدرون، خصوصاً أن هذه القيادات تلعب دوماً على الزمن، وتراهن على تغير الظروف لمصلحتهم، وتؤمن بحتمية الانتصار في النهاية، بينما يصاب منافسوهم بالملل أو فتور العزيمة.
'23-01-2017'
في مقدمة كتابه يقول السياسي الروسي يفجيني بريماكوف أن مأساة 11 سبتمبر 2001 أثرت بشكل خطير على تطورات الوضع الدولي، وكان من الضروري توحيد جميع القوى العاقلة من أجل مكافحة الإرهاب. وانطلاقا من هذا الهدف ينبغي مناقشة علاقة مختلف الدول بقضية الأمن، وإلقاء نظرة جديدة على أساليب القضاء على الصراعات، وخاصة صراع الشرق الأوسط الذي يؤسس لتربة صالحة للإرهاب الدولي. ويطرح بريماكوف في المقدمة بضع تساؤلات من قبيل، أي نظام عالمي سيكون في القرن الحادي والعشرين؟ هل تعتبر الولايات المتحدة قوة فوق "سوبر عظمى"؟ ما الذي يمكنه أن يعيق تعزيز التقارب بين روسيا والولايات المتحدة، الذي بدأ تحديدا بعد أحداث 11 سبتمبر؟ وهل يمكن اعتبار أن الأصولية الإسلامية والتطرف مفهومين متطابقين؟
'21-01-2017'

تجييش الاستعارات التحدي الكبير،

إن ما ذهب إليه المفكر عبد الوهاب المسيري تدعمه الكثير من الدراسات المعاصرة، للاستعارة دور خطير في بلورة وصناعة الآخرية، لهذا يتجشم الفكر الغربي بما فيه الفكر الصهيوني دائما عناء اللعب على إنتاجها بما يخدم المصلحة العنصرية والإيديولوجية الاستعمارية.

'21-01-2017'

صناعة الآخر واستراتيجيات التمثل:

كي يتم إقناع المواطن الفرنسي مثلا، المتشبث كثيرا بأرضه، كان لابد من التفكير في الاستعارة الكبرى كما يقول الكسي دو توكفيل. وهذا النوع من الاستعارة يعتبر بمثابة مركز جاذبية في المخيال المتخلل عبر الآخر.

'21-01-2017'
من هذا الباب سندخل إلى الأدب المقارن عموما وإلى الدراسات الثقافية خاصة وإلى باب التمثلات على الأخص، لقد خصص أصحاب هذا الاختصاص بابا في دراساتهم لهذا المجال حينما اعتبروا بأن صورة الآخر في الدراسات الأدبية عبارة عن تخييل استعاري اعتمدته إرادة القوة والسيطرة وترويض الآخر بواسطة اللغة.
'21-01-2017'
مع وضوح الفوارق بين اليوتوبيا والأيديولجيا، فقد حذّر "ريكور" من احتمال أن تصبح اليوتوبيا والأيديولوجيا حالتين مرضيّتين، بل هما قابلتان لذلك، فالمظهر المرضي للأيديولوجيا هو الخداع فيما المظهر المرضي لليوتوبيا هو الهروب. وبعبارة أخرى، يصبح غياب المكان في اليوتوبيا مبررًا للهروب، وطريقة للتملّص من مواجهة التناقضات وحلّها، وغموضا في استخدام القوة وتولي السلطة والاستبداد بها. وهذه الهروبية في اليوتوبيا تنتمي إلى منطق إما الكل أو لاشيء. لا توجد نقطة التقاء بين "هنا" الواقع الاجتماعي و"المكان الآخر" لليوتوبيا. وهذا الفصل يسمح لليوتوبيا بتلافي أي إلزام بالتصدي للصعوبات الواقعية لمجتمع مُعطى.