مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Group of Strategic Vision "Russia - Islamic World"

الاستشراق

'10-03-2017'
مقدمة منذ حوالي 20 عاما بالضبط، أي في عام 1997، كتبت المستعربة الروسية، المتخصصة في الأدب المصري، البروفيسورة فاليريا كيربيتشينكو دراسة مهمة عن الأدب المصري تحت عنوان (الرواية المصرية في وقتنا الحاضر)، تناولت فيها ليس فقط مجموعة من الأعمال الأدبية لكتاب الستينيات والسبعينيات والتسعينيات، بل وأيضا أرست جملة من الوشائج التي تربط إنتاج الآباء الكبار في الرواية المصرية مع الأجيال التالية. الأمر الذي يمكن وصفه بأنطولوجيا مبسَّطة للأدب المصري. نقدم إلى القراء الأعزاء الجزء الثاني من الدراسة.
'10-03-2017'
تمحورت إحدى الاهتمامات الأكاديمية للعلماء اللغويين الروس حول جمع أكبر كمية ممكنة من الكلمات والمخطوطات العربية، لتكوين أرشيف من المعلومات للاستفادة منها في أكثر من مجال. والقيام بنشر دراسات عدة حول تاريخ ومنشأ الآداب واللغة الروسية، حيث أشار المؤرّخ براتشيف والعالم اللغوي بالتين الى أن الكثير من الكلمات الروسية يرجع أصلها الى اللغة العربية؛ ويسرد العالم بالتين قائمة من المصطلحات اللغوية والدينية والسياسية والعلمية والفلسفية ...
'10-03-2017'
القيصر الروسي بطرس الأكبر أبدى اهتماماً خاصاً بالشرق وتراثه، وبالذات الإسلام منه، لأنه كان يرى فيه فلسفة ومنهجاً يسير على ضوئها رجالات الحكم في المناطق الإسلامية. لذا، فلقد عيّن الأمير الملدافي الأصل، الاختصاصي في قضايا الشرق الإسلامي مستشاراً له في قضايا الشرق كانتمير (1673-1723) الذي أدخل الى روسيا أول مطبعة ذات حروف عربية (19)، إذ بواسطتها تمكن القيصر من طباعة أول بيان روسي موجه الى المناطق الواقعة تحت السلطنة العثمانية، وذلك في (13 تموز / يوليو 1722). والمستشرق كانتمير، كان من اوائل المستشرقين الروس الذين أعطوا صورة موضوعية عن الشرق والأسلام.
'10-03-2017'
هذه هي اللوحة العامة التي يمكننا الوصول اليها من خلال متابعاتنا للأدبيات الروسية عن الشرق، وتحديداً عن الحضارة العربية – الإسلامية. مما يدفعنا الى استنتاج صغير مفاده : أنه حتى أواخر القرن السابع عشر، دخلت اللغة الروسية كلمات عربية وكتابات أوروبية عن الإسلام وترجمات أخرى أدبية وعلمية، وهي إن كانت قليلة إلا أنها لاقت رواجاً ملحوظاً بين المثقفين والعلماء الروس، وساهمت بدورها بإغناء الثقافة الروسية التي ظلت تفتش عن شخصيتها القومية الثقافية المستقلة.
'10-03-2017'
... فالذي يهمنا، نحن العرب، هو كشف ذلك الجانب الإنساني المشع في حضارتنا، والتعرّف على ما هو إنساني في الحضارات الأخرى، وكشف الجوانب السلبية التي أدّت الى تكريس العديد من الستريوتيبات عن نمط حياة وسلوكية العربي في التاريخ الحاضر.
'03-03-2017'
صدرت عن دار النشر "أنباء روسيا" رواية لصديقنا المستعرب الروسي دميتري ستريشنيف رواية تحت عنوان "الفتاة اليزيدية" بترجمة ميشال يمّين. ويسعد أسرة تحرير موقعنا تقديم هذه الرواية الممتعة للقراء العرب الكرام، فتعيدهم ولو لبعض الوقت إلى تلك الأيام الحبلى بأحداث لاحقة جلل!!!
'03-03-2017'
مقدمة: منذ حوالي 20 عاما بالضبط، أي في عام 1997، كتبت المستعربة الروسية، المتخصصة في الأدب المصري، البروفيسورة فاليريا كيربيتشينكو دراسة مهمة عن الأدب المصري تحت عنوان (الرواية المصرية في وقتنا الحاضر)، تناولت فيها ليس فقط مجموعة من الأعمال الأدبية لكتاب الستينيات والسبعينيات والتسعينيات، بل وأيضا أرست جملة من الوشائج التي تربط إنتاج الآباء الكبار في الرواية المصرية مع الأجيال التالية. الأمر الذي يمكن وصفه بأنطولوجيا مبسَّطة للأدب المصري. نقدم إلى القراء الأعزاء الجزء الأول من الدراسة.
'02-03-2017'
هل نستطيع ان ندرس الآخر ونتفهمه في ضوء ثقافتنا وإشكاليتنا مثلما تمكن هو من أن يخضعنا الى موضوع للقراءة؟ وهل باستطاعتنا أن ندرس الأمم والشعوب الأخرى كما تدرسنا. فقراءة الآخر والتواصل الحضاري معه تعد حاجه داخلية أولاً من أجل فهم الآخر وما جاء به من فكر وآليات منهجية وأشكال متنوعة من التواصل والحوار سواء أكان ذلك تناص أو نقدا ، كلها أشكال تمكننا من فهم الآخر ، لقد تمكّن الغرب على سبيل المثال من أن يخضعونا " لدراساتهم في شتى المجالات (العقدية والتاريخية واللغوية والأدبية والاجتماعية والثقافية) ودُرست أراضينا (جغرافياً وجيولوجياً وزراعياً) حتى لم تعد صغيرةٌ ولا كبيرة في العالم العربي الإسلامي لم تخضع للدراسة والفحص والتحليل من قبل الباحثين الغربيين.
'28-02-2017'
لقد أدّى تحقيق نصر تشِسمِنسكي وإبادة الأسطول العثماني في بورت ماغون في 9 أيلول 1770، في أعقاب بدايات الحرب الروسية- التركية (1768- 1774) في عهد الأمبرطورة يكاترينا الثانية التي كان تهدف الى ضمّ القرم وتأمين عبورٍ بحري آمن في حوضي بحري آزوف والأسود، وفتح طريق نحو فضاء الشرق لإستيعابه سياسياً واقتصادياً وثقافياً، بحسب ما تكتب المؤرخّة الروسية المستشرقة إيرينا ميخايلوفنا سميليانسكايا في كتابها الموسوعي ذي القيمة التأريخية العظيمة "روسيا في البحر الأبيض المتوسط" الى احتكاكِ الروس مع العالمِ العربي المغلق بالنسبة إليهم، والذي لم يكن معزولاً في ذلك الوقت، عن المجتمع العثماني الإسلامي.
'07-02-2017'
يُذكِّرنا الكاتب الروسي نيقولاي جوجول، المغرق في روسيته، باثنين من عظماء ما يسمى بـ "الحضارة العربية الإسلامية": أبو العلاء المعري وأبو حيان التوحيدي. وهو أكثر شبها بالثاني. وإذا كانت الأدبيات تظهر أن بوشكين هامَ بالثقافة العربية، وأن ديستويفسكي قام هو الآخر بزيارات لشرقنا "السعيد" شعورا منه بأهمية هذا الشرق بكل ما يحوى من شرائح ثقافية-تاريخية-تراثية-دينية، وأن ليف تولستوي اهتم هو أيضا بالثقافة العربية والدين الإسلامي، فقد تجاوز جوجول كل هؤلاء وخرج من "معطفه" الروسي إلى رحابة تحليل الذات العربية الحاكمة في واحدة من أهم المراحل التاريخية وأخصبها وأكثرها جدلا واختلافا.
'27-01-2017'
قراءة في كتاب قصص بيروتية ١٨٩٧ للأكاديمي أ. كريمسكي لمؤلفه عماد الدين رائف.
'15-01-2017'
... أما عندما يتوجه المستشرق إلى الجمهور العربي (حيث هامشية المسار والمنهج) فانه يدخل على العكس في صميم الموضوع. فما كان هامشيا أصبح مركزيا وما كان ثانويا أصبح أساسيا.ولأنه ليس للبشرية وطن موحد، فانه علم المجتمعات والثقافات، وفي مقدمتها علم التاريخ لايمكنه ان يكون مجردا اوفراغيا،ولكن لهذا السبب بالذات فإننا نجد المستشرق يجرح باسم العلم وبشكل فج واقتحامي وحاقد شيئا لايمثل فقط مادة جامدة للمعرفة بل النواة المركزية والأكثر عمقا،هذه النواة التي تشكل الهوية العربية الإسلامية وبهذا أنتج هامشية المسار والمنهج.
'08-12-2016'
شغل تعليم ودراسة اللغة العربية وآدابها وتاريخ الشعوب الإسلامية وثقافاتها مكان اللُب في مجمل الدراسات الشرقية المبكرة في روسيا القيصرية. وتمت إجراءات التعليم والبحث الأكاديمي استناداً إلى لائحة النظام الداخلي العام للجامعات الروسية التي أُقرت في الخامس من تشرين الثاني عام (1804)، وفرضت استحداث كراسي اللغات الشرقية في أقسام علوم اللغات،