مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Group of Strategic Vision "Russia - Islamic World"

فنون سمعية وبصرية

'14-06-2017'
ولنبدأ فى تحليل قائمة الشخصيات. الأول على رأس هذه القائمة هو "سيريبرياكوف ألكسندر فلاديميروفيتش" (أستاذ متقاعد). ولكن ماذا تعني (أستاذ متقاعد)؟ فضابط متقاعد شئ مفهوم ، بمعنى أنه أحيل إلى التقاعد. ولكـن الأستاذ؟ كيف يمكن للأستاذ - البروفيسور - أن يكون متقاعدا؟ أن يكون على المعاش؟ وتشيخوف هنا يضع بطله رقم 1 كما لو كان يخطو خطوته الأخيرة في الحياة، لأن التقاعد يعتبر وظيفة لعاطل، ونهاية مطاف وهو بذلك يستدعى دراما ذلك الإنسان الذي يفضل الماضي على الحاضر، ويُظهِره كعملاق متعب مستسلم.
'14-06-2017'
إن النص المسرحي هو القانون، أما المسرح فهو صيغة هذا القانون ومفجر مكنوناته.
'14-06-2017'
سوف نقرأ مسرحية "الخال فانيا" كما لو كنا نقرأها للمرة الأولى، لكي نبدأ بعد ذلك في تقديمها على خشبة المسرح. ولذا فسوف نتوقف قليلا أثناء القراءة كي نفهم شيئا ما، ونناقش ونتدبر ما نقرأه، ومن الضروري أن نعمق في أنفسنا الإحساس بهذا العمل الفني. سوف نقرأ، وندرس النص، ونغوص فيه سوف نمر بأصابعنا في بطء شديد على كل حرف، وكل كلمة. وسوف نحصر كل ملليمتر في كـل سطر. وسوف نرتجف ونرتعش مع كل علامة تعجب أو فاصلة أو نقطة أو علامة استفهام. ولن ندَّعي أي شئ آخر سوى تلك النظرة الهادئة إلى الصفحة المطبوعة، فإننا لن نكتشف أي شئ آخر جديد، ولن نحاول إمساك أذننا اليمنى بيدنا اليسرى. سوف نقرأ فقط، وبشكل بطئ ومدقق وممل… ومن المهم جدا أن يكون ذلك مملا جدا إلى درجة أن نصبح نحن أيضا مملين، بل ولنجعل الملل يتسرب إلى أنفسنا إلى حد يثير النفور والعزوف. وعندما ننهي قراءة هذا النص التشيخوفى العظيم "الخال فانيا" من الغلاف إلى الغلاف، سوف نحصل على متعة لا تضاهى، أي من العنوان وحتى آخر حرف، وإلى أن "يسدل الستار بهدوء".
'14-06-2017'
هذه ليست مخطوطة متخصص في الآداب، وليست أيضا لمتخصص في عالم تشيخوف، لكن الدافع لكتابتها جاء، وبالدرجة الأولى، من مصدرين أساسيين: الأول - من أوراق ودفاتر الإخراج التي ضمنتها العديد من الملاحظات. والثاني - من جهاز التسجيل المنزل الذى سجلتُ عليه جميع الالتباسات والتشويشات، والتهويمات التي كانت ترد على لساني. وقد فعلتُ ذلك بشكل ذاتي ولنفسي كخطوة ضرورية وعمل تمهيدي لإخراج المسرحية. ولكن الآن، وبعد أن تمت المحاولة بالفعل وشاهدها الجمهور، فمن الضروري والمهم أن نعيد اكتشاف عالم تشيخوف على ضوء هذه التجربة للخروج بفهم جديد له.
'03-06-2017'
الروسي اندره زفياغينتسف شارك في مسابقة مهرجان كانّ هذه السنة (17-28 أيار) بفيلم "بلا حبّ" الذي نال عنه جائزة لجنة التحكيم. ليست المرة الأولى يأتي فيها هذا المخرج إلى كانّ. فهو عرض فيه عام 2007 "الاستبعاد"، القاسي، الذي فاز عنه ممثله كونستانتين لافروننكو بجائزة التمثيل. شق طريقه في السينما بأفلام اشكالية تستعرض روسيا المعاصرة، آمالها وهمومها وما يصنع تميزها وانحطاطها، فضرب موعداً جديداً معنا قبل 3 أعوام مع "لفياتان" (رشح لـ"أوسكار" أفضل فيلم أجنبي)، وفاز يومها بجائزة السيناريو. والحق ان السيناريو في أفلامه يحظى بعناية خاصة.
'03-06-2017'
على عكس ما يعتقد كثيرون، هناك فن في كل جوانب حياتنا: فن المعمار، فن النحت، فن الرسم، فن التمثيل، فن الإخراج، فن التصوير، فن التأليف الموسيقي، في الهندسة وفي العلم وفي التجارة، وحتى في الكلام.
'25-05-2017'
يتحدث كثر عادة عن «الباليه الروسي»، ولكن دائما بصيغة الجمع. وغالباً ما يخطر في بال المستمع أن الأمر يتعلق بمجموعة من استعراضات الباليه ذات الصبغة المحلية الروسية الخالصة والتي اشتهرت بها، على سبيل المثال، مدينة مثل سانت بطرسبرغ عند السنوات الأولى من القرن العشرين، الحقبة التي كانت تلك المدينة تعيش فيها فترة مدهشة من الازدهار الفني.
'15-05-2017'
عندما انتهى إرنست غومبرتش من صياغة كتابه المعنون «قصة الفن» في العام 1950 وشهد فرحا صدوره في كتاب لايقل فخامة عن أفخم الكتب الفنية التي كانت تصدر في ذلك الحين، لم يكن في وسعه أن يتوقع ولو في أكثر أحلامه تفاؤلا، ذلك المصير الذي سوف يكون للكتاب طوال العقود التالية. لم يكن يتوقع أن تقترب طبعات الكتاب في لغته الإنكليزية الأصلية الى ما يقرب من عشرين طبعة حتى الآن. لكنه بصورة خاصة، ما كان من شأنه ان يتوقع من ناحية ثانية، ان يترجم الكتاب الى معظم اللغات الحية في العالم. 
'03-05-2017'
بالنسبة الى الكاتب ليون فوختفانغر الذي كان حينها راصداً جيّداً لنتاجات بريخت، كانت «الموهبة التي بها عرف هذا الكاتب كيف يسيطر على المنطق الداخلي الرائع جديرة بالثناء، إذ مكنته من تصوير الطريقة التي حدث بها التغيير الجذري في حياة غالي غاي». في نصّه، بدا الناقد مبهوراً بالصلاة المتضرعة التي يلقيها غاي أمام جثته «فليس ثمة فصل كتبه مؤلف معاصر، يمكنه أن يصل ولو من بعيد، الى عظمة تصوير هذا المشهد». أما زميله الناقد هربرت جرنغ فكتب أن «بريخت هو أول كاتب مسرحي ألماني لا يمدح ميكانيكية الآلة ولا يذمها، بل يعتبرها واقعاً لا رادّ عنه... وبالتالي يتجاوزها». 
'25-04-2017'
نادرة هي الكتب التي يضعها مؤلفون عرب عن الفنون التشكيلية. ونادرة أكثر تلك الموضوعة عن فنانين تشكيليين عالميين. هناك بالطبع بعض الكتب المترجمة التي تصدر بين الحين والآخر، وهناك بالتأكيد الكثير من المقالات الصحافية وربما أيضاً الدراسات التي يكرّسها هذا الكاتب العربي أو ذاك، لفنان أجنبي بين الحين والآخر. ولكن عدا عن هذا، تكاد المكتبة العربية أن تكون من أفقر المكتبات في هذا المجال. ونقول تكاد، لأن ثمة كاتباً عربياً أخذ على عاتقه سدّ هذا النقص وأصدر وحده متناً من الكتب الفخمة التي تغطي جزءاً لا بأس به من تاريخ الفن التشكيلي في العالم. والغريب أن عشرات الكتب التي وضعها هذا الكاتب انتشرت ولم تثر أي مشكلات مع الرقابات العربية ما عدا كتاب كرّسه للفنون الإسلامية! طبعاً لن نتوقف هنا عند هذا الأمر، بل عند واحد من آخر الكتب التي وضعها الراحل ثروت عكاشة قبل رحيله - ولا شك في أن القارئ أدرك منذ البداية هنا أننا نتحدث عن ثروت عكاشة - وعنوانه «مارك شاغال، نجم القرن العشرين». وهو بالتأكيد الكتاب الوحيد الذي صدر في العربية عن هذا الفنان الذي يعتبر من أكبر فناني العصور الحديثة.
'17-04-2017'
إن معظم الأعمال الفنية للواقعية الاشتراكية قد جسدت لنا دائما أبطالا في غاية الصعوبة والتركيبية والتعقيد بجميع اختلافات سلوكياتهم ومظاهرهم وتصرفاتهم، ورصدت وقارهم وهيبتهم ونبلهم مع الإشارة إلى بعض نقاط الضعف أو كلها عندهم. واستطاعت أن تجسد شخصية البطل الإيجابي بجميع جوانبها، وترصد إخلاص الشخصية للأمر الذي تدافع عنه من جهة، ومنتهى الأنانية من جهة أخرى. من هنا تحديدا انطلق النقاد الذين هاجموا الفيلم باعتبارهم أوصياء على الواقعية الاشتراكية، وعلى اعتبار أنها مسألة رياضية كلاسيكية لا تسمح بدخول متغيرات، ولا تعترف بدور هذه المتغيرات في الكشف عن حلول أكثر منطقية ونسبية في آن واحد. وبالتالي، فالإشكالية ليست في رصد وتحديد عيوب ومزايا الأبطال، بل في طرح مفهوم البطولة للمناقشة. هذا بالطبع ليس من أجل أن نقبله أو نرفضه، ولكن من أجل أن نفهمه على أقل تقدير.
'17-04-2017'
على الرغم من حصول المخرج الشاب وقتها (28 عاما) على الجائزة الأولى "الأسد الذهبي" في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي، وعلى الجائزة الأولى أيضا بمهرجان "سان فرانسيسكو"، وعلى عشر جوائز أخرى في مهرجانات دولية مختلفة، إلا أن فيلم "طفولة إيفان" قد واجه نقدا عنيفا من قبل النقاد اليساريين المتطرفين في كل من إيطاليا وفرنسا، إضافة إلى التنظيرات والحذلقات الخاصة بالنقاد السوفييت آنذاك. ولم يسلم تاركوفسكي الشاب من النقد الحاد على المستوى الشخصي والاتهام بالبرجوازية الصغيرة، وبأنه مقلد للمخرجين الغربيين إلى آخر تلك القائمة العجيبة من الاتهامات.
'17-04-2017'
في ذكرى الرحيل الثانية عام 1988 للمخرج السينمائي السوفيتي أندريه تاركوفسكي، كتب المخرج المسرحي مارك رازوفسكي: "إن الأدب غير المكتوب للمسرح يشكل أهمية كبيرة بالنسبة لىَّ كمخرج مسرحي. ولذا فإن تحويل المسرحية الإذاعية (ليلة صيف. السويد) تجذبني بشكل فظيع لإخراجها في حدث مسرحي ضخم. لقد كانت هذه المسرحية التي كتبها "إيرلاند يوسيفسون" من الأفكار التي حاولتُ جاهدا تنفيذها سابقا، وأعتقد أن الفكرة الآن اختمرت في رأسي. وعليه، فيجب الشروع في تنفيذها على وجه السرعة.
'21-03-2017'
في كتاب مذكراته أمل الموسيقي الروسي ريمسكي - كورساكوف من محبي موسيقاه ألا يحاولوا أن يبحثوا في قطعته الموسيقية المعروفة باسم «شهرزاد» عن أي برنامج يتضمن حكاية ما أو موضوعات معينة.