مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Group of Strategic Vision "Russia - Islamic World"

حوار وشراكة الحضارات

'03-12-2017'
أعلن رئيس الجمهورية ميشال عون أنّ "مؤتمر Rome Med 2017 يعقد بعنوان حوارات المتوسط، وفي عنوانه رؤية واستشراف واعتراف بأن الحوار صار ضرورة ملحة وبأنه طريق الخلاص مما يتخبط به عالمنا اليوم، وخصوصا الارهاب المتنقل الذي لا يعرف حدّاً ولا حدوداً لذلك اخترت لكلمتي موضوع الإرهاب، أسبابه الحقيقية وسبل المعالجة".
'02-12-2017'
في لقائها مع "العربي الجديد" تتحدث المفكرة الأميركية ـ الألمانية ومديرة "منتدى أينشتاين" في ألمانيا، حول كتابها الجديد "صمود العقل"، والذي تقدم من خلاله نقداً قاسياً للتيار الشعبوي، وتسلّط الضوء على العلاقة بين النيوليبرالية والشعبوية ودور الكذب في السياسة، في محاولة لاستعادة قيم التنوير كما تفهمها اليوم.
فيصل بن معمر خلال لقائه مفتي مصر
'06-11-2017'
كشف فيصل بن معمر، الأمين العام لمركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار، أن المركز أطلق أول شبكة للمؤسسات التعليمية الدينية في المنطقة العربية لتعزيز قيم الحوار والعيش المشترك بين أتباع الأديان، في منظومة التعليم الديني الجامعي.
'05-11-2017'
تنشر مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي" كلمة عضو أكاديمية العلوم الروسية، المدير العلمي لمعهد الاستشراق التابع للأكاديمية فيتالي نعومكين في المنتدى الدولي "من الحوار إلى الشراكة بين الحضارات".
'13-10-2017'
ساعات معدودة وستوقد في مدينة سوتشي شعلة إفتتاح المهرجان التاسع عشر للشباب في الفترة 14- 22 من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري وستضيء سماء المدينة اضواء الفرح والبهجة والأمل بمستقبل افضل يتطلع إليه المشاركون صانعو المستقبل .
ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة
'11-10-2017'
شدد عاهل البحرين على عراقة تقاليد التسامح الديني والتعايش السلمي بين مختلف الأديان في بلاده، مشيرا بالخصوص إلى أن المنامة عينت في سابقة هي الأولى، سفيرة يهودية لدى واشنطن في 2008.
'04-09-2017'
في معرض تقديم أسرة تحرير موقع "روسيا العالم الإسلامي" صورة بانورامية شاملة لقارئنا العربي الذي يتعطش إلى التعرف على الجوانب المتنوعة لحياة المسلمين الروس على المستويات الروحي والسياسي والعلمي والثقافي، يسرها أن تستضيف على موقعها الدكتور في التاريخ، البروفسور الحامل لقب الجدارة في مجال الثقافة ونائب رئيس اللجنة الروسية للمجلس الدولي للآثار والمواقع (ICOMOS)، رئيس قسم اليونسكو في جامعة قازان، نائب رئيس الجامعة رافائيل ميرقاسموفيتش فالييف Valeev. ويتناول في حديثه لموقعنا مسيرة إعداد وتقديم وتنفيذ العمل على الاعتراف بكرملين قازان ومدينتي بلغارBolgar وسفياجسك او سفيازك Sviyazhsk كمعالم ثقافية وطبيعية تحظى برعاية اليونسكو . . اليكم إجاباته عن الأسئلة التي طرحها عليه رئيس تحرير موقعنا، عضو أكاديمية التعليم الروسية، البروفسور سهيل فرح.
د. سهيل فرح عند ضريح أيتماتوف
'23-08-2017'
تتابع اسرة التحرير نشر الأبحاث التي ألقيت في المنتدى الدولي "قراءات في أيتماتوف: حوار الثقافات"، واليوم ننشر الكلمة التي ألقاها رئيس تحرير موقعنا البروفسور سهيل فرح في قاعة المؤتمرات في فندق ماناس المركزي في العاصمة القرغيزية بشكيك بتاريخ ١٨ اغسطس - آب - ٢٠١٧ امام جمع من الأدباء والمفكرين. فيما يلي نقدم مقتطفات من الكلمة.
'09-08-2017'
التقى الزعيم الديني لبوذيي التبت الدالاي لاما الرابع عشر لأول مرة مع مجموعة من علماء الأعصاب الروس، داعيا إياهم بتوعية الجماهير باستخدام العلم والتعليم وترويج فكرة التضامن والمحبة.
'04-08-2017'
يسود الرأي لدى مؤرّخي الفلسفة أنّ التفكير الفلسفي والكلامي لدى الفرق والمدارس اليهودية في السياق العربي الإسلامي في العصور الوسطى منطبع ومتأثّر بالفلسفة العربية الإسلامية شديد التأثر، بل ويعدّ جزءا منها وأحد تمظهراتها منذ أواسط القرن الثامن الميلادي / القرن الثالث هجري، وخاصة في القرون التالية، مع ازدهار وانتشار حركة الترجمة والتأليف، فقد كانت اللغة العربيةـ في مجالات الإلهيات والفقه وعلم الكلام والفلسفة والطب والفلك وغيرها من العلوم والفنون ـ اللغة المعتمدة في التأليف والكتابة لدى معظم العلماء والمؤلفين من مختلف الفرق والديانات من مسلمين ومسيحيين ويهود.
د. كاظم ناصر
'01-07-2017'
تعتبر فلسطين أرض الأنبياء والديانات، وبلد عيسى ابن مريم رسول الحبّ والسلام والإنسانيّة، وموجد الديانة المسيحية التي شكّل أتباعها في وقت من الأوقات أغلبيّة المواطنين في فلسطين وما يعرف الآن بالوطن العربي، وساهمت في تغيير التاريخ الإنساني من خلال كونها دينا واسع الصدر يعبّرعن حاجات الناس ومشاكلهم، ويستوعبهم جميعا بغض النظر عن درجة تديّنهم.
'27-06-2017'
حتى ولو كانت هناك نصوص أدبية، وغير أدبية، عديدة للكاتب الفرنسي جان ماري غوستاف لوكليزيو (الحائز على نوبل الأدبية قبل سنوات)، تدور أحداثها في فرنسا نفسها أو تتعلق مباشرة بمواضيع فرنسية، فإن ما يلفت حقاً في المتن الأدبي والكتابي بشكل عام لهذا الكاتب، هو أن اهتماماته بالقارتين الأفريقية والأميركية اللاتينية تفوق كثيراً اهتماماته بما يحدث فوق التراب الفرنسي. وربما يصح هنا أن نقول إن ليس لهذا التفضيل على الإطلاق علاقة بكونه ولداً لأب ولد في جزر موريشيوس وأم ذات أصول تعود إلى إقليم بريتاني الفرنسي، ووُلد هو بمدينة نيس في الجنوب الشرقي لفرنسا، فالاختيار الأفريقي والأميركي اللاتيني اختياران واعيان لديه، تكوّنا بعد بدايات كتابية خصبة وتأمل في أحوال العالم ودراسة لتاريخه، وكل هذا جعله من أكثر الكتاب الأوروبيين انفتاحاً على تلك المناطق المظلومة من العالم، بل إنه بشكل أو بآخر، جعل من أدبه ذاته نوعاً من أداة «متواضعة» بحسب تعبيره «لرد ذلك الظلم». وهو اشتغل على ذلك في أنواع كتابية ثلاثة: في رواياته من ناحية، وفي تلك النصوص المأخوذة من مذكراته الشخصية وما عايشه بالفعل من دون أن تكون حتى الآن سيراً ذاتية له من ناحية ثانية، ومن التاريخ ذاته من ناحية ثالثة، أو لنقل بالأحرى من ذلك «المسكوت عنه» في سياق البحث التاريخي. وإلى هذا النوع الأخير ينتمي في الحقيقة ذلك الكتاب البديع الذي أصدره لوكليزيو بعنوان «الحلم المكسيكي» وأعطاه عنواناً فرعياً هو «الفكر الموؤود».
'21-06-2017'
لا نستطيع القول، يضيف هيغل، بأن الفكر الشرقي دين؛ هو أيضاً وللأسباب عينها، غريب عن الدين غربته عن الفلسفة. فدين الغرب يفترض “مبدأ الحرية والفردية”، وكان قد مر بتجربة “الذاتية المفكرة”، من الروح الى العمل في العالم.وقد تعلم الغرب بأن امتلاك الذات والخروج منها، تفعيلها وإنكارها هو الشيء نفسه بالنسبة للروح.
'21-06-2017'
هل تشكّل الآداب الشرقية التي قد تحتاج لمجلدات لاستيعابها جزءاً من الفلسفة؟ وهل يمكن مقارنتها مع ما يطلق عليه الغرب اليوم هذه التسمية؟