مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Group of Strategic Vision "Russia - Islamic World"

حوار وشراكة الحضارات

'13-10-2017'
ساعات معدودة وستوقد في مدينة سوتشي شعلة إفتتاح المهرجان التاسع عشر للشباب في الفترة 14- 22 من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري وستضيء سماء المدينة اضواء الفرح والبهجة والأمل بمستقبل افضل يتطلع إليه المشاركون صانعو المستقبل .
ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة
'11-10-2017'
شدد عاهل البحرين على عراقة تقاليد التسامح الديني والتعايش السلمي بين مختلف الأديان في بلاده، مشيرا بالخصوص إلى أن المنامة عينت في سابقة هي الأولى، سفيرة يهودية لدى واشنطن في 2008.
'04-09-2017'
في معرض تقديم أسرة تحرير موقع "روسيا العالم الإسلامي" صورة بانورامية شاملة لقارئنا العربي الذي يتعطش إلى التعرف على الجوانب المتنوعة لحياة المسلمين الروس على المستويات الروحي والسياسي والعلمي والثقافي، يسرها أن تستضيف على موقعها الدكتور في التاريخ، البروفسور الحامل لقب الجدارة في مجال الثقافة ونائب رئيس اللجنة الروسية للمجلس الدولي للآثار والمواقع (ICOMOS)، رئيس قسم اليونسكو في جامعة قازان، نائب رئيس الجامعة رافائيل ميرقاسموفيتش فالييف Valeev. ويتناول في حديثه لموقعنا مسيرة إعداد وتقديم وتنفيذ العمل على الاعتراف بكرملين قازان ومدينتي بلغارBolgar وسفياجسك او سفيازك Sviyazhsk كمعالم ثقافية وطبيعية تحظى برعاية اليونسكو . . اليكم إجاباته عن الأسئلة التي طرحها عليه رئيس تحرير موقعنا، عضو أكاديمية التعليم الروسية، البروفسور سهيل فرح.
د. سهيل فرح عند ضريح أيتماتوف
'23-08-2017'
تتابع اسرة التحرير نشر الأبحاث التي ألقيت في المنتدى الدولي "قراءات في أيتماتوف: حوار الثقافات"، واليوم ننشر الكلمة التي ألقاها رئيس تحرير موقعنا البروفسور سهيل فرح في قاعة المؤتمرات في فندق ماناس المركزي في العاصمة القرغيزية بشكيك بتاريخ ١٨ اغسطس - آب - ٢٠١٧ امام جمع من الأدباء والمفكرين. فيما يلي نقدم مقتطفات من الكلمة.
'09-08-2017'
التقى الزعيم الديني لبوذيي التبت الدالاي لاما الرابع عشر لأول مرة مع مجموعة من علماء الأعصاب الروس، داعيا إياهم بتوعية الجماهير باستخدام العلم والتعليم وترويج فكرة التضامن والمحبة.
'04-08-2017'
يسود الرأي لدى مؤرّخي الفلسفة أنّ التفكير الفلسفي والكلامي لدى الفرق والمدارس اليهودية في السياق العربي الإسلامي في العصور الوسطى منطبع ومتأثّر بالفلسفة العربية الإسلامية شديد التأثر، بل ويعدّ جزءا منها وأحد تمظهراتها منذ أواسط القرن الثامن الميلادي / القرن الثالث هجري، وخاصة في القرون التالية، مع ازدهار وانتشار حركة الترجمة والتأليف، فقد كانت اللغة العربيةـ في مجالات الإلهيات والفقه وعلم الكلام والفلسفة والطب والفلك وغيرها من العلوم والفنون ـ اللغة المعتمدة في التأليف والكتابة لدى معظم العلماء والمؤلفين من مختلف الفرق والديانات من مسلمين ومسيحيين ويهود.
د. كاظم ناصر
'01-07-2017'
تعتبر فلسطين أرض الأنبياء والديانات، وبلد عيسى ابن مريم رسول الحبّ والسلام والإنسانيّة، وموجد الديانة المسيحية التي شكّل أتباعها في وقت من الأوقات أغلبيّة المواطنين في فلسطين وما يعرف الآن بالوطن العربي، وساهمت في تغيير التاريخ الإنساني من خلال كونها دينا واسع الصدر يعبّرعن حاجات الناس ومشاكلهم، ويستوعبهم جميعا بغض النظر عن درجة تديّنهم.
'27-06-2017'
حتى ولو كانت هناك نصوص أدبية، وغير أدبية، عديدة للكاتب الفرنسي جان ماري غوستاف لوكليزيو (الحائز على نوبل الأدبية قبل سنوات)، تدور أحداثها في فرنسا نفسها أو تتعلق مباشرة بمواضيع فرنسية، فإن ما يلفت حقاً في المتن الأدبي والكتابي بشكل عام لهذا الكاتب، هو أن اهتماماته بالقارتين الأفريقية والأميركية اللاتينية تفوق كثيراً اهتماماته بما يحدث فوق التراب الفرنسي. وربما يصح هنا أن نقول إن ليس لهذا التفضيل على الإطلاق علاقة بكونه ولداً لأب ولد في جزر موريشيوس وأم ذات أصول تعود إلى إقليم بريتاني الفرنسي، ووُلد هو بمدينة نيس في الجنوب الشرقي لفرنسا، فالاختيار الأفريقي والأميركي اللاتيني اختياران واعيان لديه، تكوّنا بعد بدايات كتابية خصبة وتأمل في أحوال العالم ودراسة لتاريخه، وكل هذا جعله من أكثر الكتاب الأوروبيين انفتاحاً على تلك المناطق المظلومة من العالم، بل إنه بشكل أو بآخر، جعل من أدبه ذاته نوعاً من أداة «متواضعة» بحسب تعبيره «لرد ذلك الظلم». وهو اشتغل على ذلك في أنواع كتابية ثلاثة: في رواياته من ناحية، وفي تلك النصوص المأخوذة من مذكراته الشخصية وما عايشه بالفعل من دون أن تكون حتى الآن سيراً ذاتية له من ناحية ثانية، ومن التاريخ ذاته من ناحية ثالثة، أو لنقل بالأحرى من ذلك «المسكوت عنه» في سياق البحث التاريخي. وإلى هذا النوع الأخير ينتمي في الحقيقة ذلك الكتاب البديع الذي أصدره لوكليزيو بعنوان «الحلم المكسيكي» وأعطاه عنواناً فرعياً هو «الفكر الموؤود».
'21-06-2017'
لا نستطيع القول، يضيف هيغل، بأن الفكر الشرقي دين؛ هو أيضاً وللأسباب عينها، غريب عن الدين غربته عن الفلسفة. فدين الغرب يفترض “مبدأ الحرية والفردية”، وكان قد مر بتجربة “الذاتية المفكرة”، من الروح الى العمل في العالم.وقد تعلم الغرب بأن امتلاك الذات والخروج منها، تفعيلها وإنكارها هو الشيء نفسه بالنسبة للروح.
'21-06-2017'
هل تشكّل الآداب الشرقية التي قد تحتاج لمجلدات لاستيعابها جزءاً من الفلسفة؟ وهل يمكن مقارنتها مع ما يطلق عليه الغرب اليوم هذه التسمية؟
'16-05-2017'
قد يكون خاتمة المرتجى هي واحدة من أبرز المهام , التي نأمل أن يفتح قلبه و عقله لها الحاكم والمحكوم , المؤمن و العلماني في محوري الشمال و الجنو , , أن يطرح كل طرف على نفسه الأسئلة الملحة التالية حولها: الى أي حد نعمل جميعاً من أجل تحقيق مبادئ العدالة الاجتماعية وتوسيع مساحة الأخلاق والتضامن بين محوري الشمال و الجنوب, بين المحرومين والمعذبين في كل العالم؟ الى أي حد يسهم كل واحد منا في الأخوة الإنسانية العامة من أجل تعميق أواصر المحبة والعدل والسلام و الجمال بين سكان هذا الكوكب الذي نعيش عليه معاً و السعي للتناغم الدائم الخلق بين البعد البشري والطبيعي الألهي و الكوني لشخصيتنا الأنسانية؟
'16-05-2017'
المقاربة الأنتروبولوجية للإنسان تنظر الى التركيبة البشرية المكونة من عناصر بيولوجية ونفسية وعقلية حتى روحية واحدة. والمقاربة الأنتروبولوجية للأديان على سبيل المثال قد تكون فيها مساحة الموضوعية أوسع من أي مقاربة أخرى تحمل طابعاً ضيقاً . هي تساعد على فهم الروح البشرية الواحدة الكامنة وراء خصوصية هذا الدين أو الشعب أو الثقافة . و من جهة أخرى أن في غياب النظرة العقلانية النقدية للذات , يكون المرء أسير تاريخه , ونصه ولغته الدينية والدنيوية الضيقة. مما يجعله مع الزمن يكرر أخطاءه ويجتر أوهامه ويعمق من رؤيته النرجسية الذاتوية لهويته وحضارته .
'16-05-2017'
من المبادئ الأساسية لهيئة الأمم المتحدة و معها الأونسكو الفكرة التي تؤكد بأن في الحوار القوة على أحتواء النزاعات, و أن التنوع , الذي هو ينبوع الغنى و الخير للجميع. و أن شعوب العالم يوحدها بشكل أقوى المصير المشترك ,هذا الذي لا يؤثر بدوره على التمسك بعراقتها. أن هيئة الأمم المتحدة و بالصيغة التي جرى الأتفاق عليها , يمكنها أن تشكل المجال الأصيل للحوار بين الحضارات و الملتقيات , التي بأمكانها أن تغني و تنتج ثمارها على كل مستويات النشاط الأنساني .
'15-05-2017'
حين كانت البشرية كلها منهمكة خلال الحرب العالمية الأولى بمجريات تلك المجزرة الجديدة من نوعها على النوع الإنساني نتيجة شموليتها وعالميتها. حين كان البشر جميعاً مرتعبين غير مؤمنين بأي مستقبل وأي خلاص، كان هناك عالم بالكاد يدنو من أعوامه الثلاثين، جالساً الى طاولة كتابته بكل هدوء وبقدر كبير من التجرد، يحبّر طوال أعوام الحرب، أي بين 1914 و1918 ألوف الصفحات بوتيرة كتابة متسارعة، همه الأول فيها أن يستخلص الدرس الأممي الجديد الذي وفّرته حرب شارك فيها معظم البشر قتالاً أو تعاطفاً أو حتى رعباً، لأول مرة في تاريخ البشرية.