"يبدو أحيانا وكأن روسيا وجدت لغاية واحدة فقط، وهي أن تبين للعالم، كيف يجب ألا نعيش، وماذا يجب ألا نفعل". - بيوتر تشاآدايف

ولد في 27 مايو [7 يونيو] 1794، موسكو، وتوفي في 14 [26]  أبريل 1856) - فيلسوف (يعتبر نفسه "فيلسوفا مسيحيا")، وكاتب اجتماعي  روسي أعلنته الحكومة مجنوناً نظراً لكتاباته التي انتقد فيها بشدة واقع الحياة الروسية. تم حظر نشر كتاباته في الإمبراطورية الروسية.

في 1829-1831 أنشأ عمله الرئيسي - "رسائل فلسفية". نشر أولاها في مجلة "تلسكوب" في عام 1836 فأثارت عدم رضى شديداً من جانب السلطات بسبب ما ظهر بضوح فيها من استياء مرير من كون روسيا عزلت نفسها عن مهمة "التربية العالمية الشاملة للجنس البشري"، "والركود الروحي الذي يعطل القيام بالرسالة تاريخية المرسومة لروسيا من العلى". وقد أغلقت المجلة، ونفي الناشر نادييجدين، وأعلن تشاديف مجنوناً.

 

أختارت الاستشهادات لموقعنا فالنتينا يوروتشكينا، ترجمها محمد حسن من أسرة التحرير ودقق الترجمة وأعد سير الحياة الموجزة لهؤلاء المشاهير السكرتير المسؤول ميشال يمّين