مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Group of Strategic Vision "Russia - Islamic World"

دراسات إسلامية

'21-03-2017'
ازداد في الأونة الأخيرة تداول الإعلام لمصطلح الإسلاموفوبيا لما يحمله من مكاسب سياسية للجهة التي تقف خلف الصحيفة أو المحطة التلفزيونية أو الإذاعة .. اليوم بات الدفاع عن راية الدين ورقة يستخدمها الساسة لتحقيق غايات انتخابية، وفي معظم الأحيان تكون هذه النظرة قصيرة المدى .. تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان مثالا ..
'18-03-2017'
كان أستاذنا بالأزهر الشيخ عبد الحليم محمود (شيخ الأزهر لاحقاً) يملك نظرية أو فرضية لستُ أدري أصلها تقول إنّ العالم يحتوي على كميتين متساويتين ومتوازيتين من الخير والشر (وما سألناه وقتها، عام 1969: في الطبيعة والإنسان أم في الأفعال الإنسانية وحدها؟)، إنما لأسبابٍ محيطية أو سياقية يظهر الخير على الشر أو يظهر الشر على الخير ودائماً بشكلٍ مؤقت، ثم يعود الأمر إلى أصله في التوازن. وكان الرجل يتابع: إننا مقبلون على فترة يظهر فيها الخير على الشر، وكان يربطها بالمصطلح الذي سمعتُه منه لأول مرة: عودة الدين.
'15-03-2017'
اختتم أعماله مؤتمر الأزهر ومجلس حكماء المسلمين. فقد احتضن الأزهر الشريف نهاية الشهر الماضي ومطلع الشهر الجاري ( 28 شباط – 1 آذار 2017 ) مؤتمراً يتعلق بالوحدة الإسلامية - المسيحية، لعله من أهم المؤتمرات التي تناولت هذه القضية منذ أربعة عقود خلت، حيث نجح في دعوة كوكبة عريضة متميزة من أكبر الشخصيات والرموز الإسلامية والمسيحية، وكذلك بالنظر لما تمخّض عنه من إعلان متطور فكرياً يعكس روح الإسلام الوسطي المنفتح المستنير على العصر، اُطلق عليه «إعلان الأزهر للمواطنة والعيش المشترك»، علماً بأن المؤتمر نفسه حمل عنوان «الحرية والمواطنة... التنوع والتكامل».
'07-02-2017'
يتابع موقعنا نشر الجزء الرابع من دراسة الكاتب الصديق أحمد صبري وقد خص بها موقعنا حول ثورة الشيعة في العصر الأموي وأسبابها الاقتصادية والاجتماعية.
'01-02-2017'
يتابع موقعنا نشر الجزء الثالث من دراسة الكاتب الصديق أحمد صبري وقد خص بها موقعنا حول ثورة الشيعة في العصر الأموي وأسبابها الاقتصادية والاجتماعية.
'30-01-2017'
أدلى زعيم تنظيم «القاعدة»، الدكتور أيمن الظواهري، بسلسلة مواقف تستحق التوقف عندها في كلمته التي وجهها قبل أيام. لم يكن لافتاً فيها هجومه العنيف على إبراهيم البدري (أبو بكر البغدادي)، زعيم التنظيم الذي يُطلق على نفسه اسم «الدولة الإسلامية»، أو «داعش»، كما يُعرف على نطاق واسع، فمنذ افتراق طريق الرجلين على خلفية مرجعية «جبهة النصرة» في سورية، بين نهاية 2013 وبداية 2014، لم يقصّر قادة «القاعدة» و «داعش» في تبادل إطلاق النعوت اللاذعة في حق بعضهم البعض.
'15-01-2017'
ليس بالضرورة ان تكون المشاريع الفكرية التي طرحها اركون والجابري وحنفي وأبو زيد هي مشاريع تخدم الإطارات التطويرية للفكر . فقد يوافق البعض على جزء منها ويرفض الجزء الأخر ، وهذا أمر منطقي وعلمي ، ولكن ان ترفض هذه المشاريع بالكامل فهذا يعني ان هناك من يصر على مصادرة الفكر العربي والأسلامي وعلى اعادة انتاجه دون أي تحديث او تطوير لأغراض عقائدية متزمتة أو لإنتماءات مذهبية متعصبة .وهنا تكمن الأزمة الفكرية الحقيقية للتراث العربي الأسلامي ، لأن التقوقع ضمن دائرة عقائدية او مذهبية يعني سجن الأصالة والأنغلاق عن المعاصرة .
'15-01-2017'
برأي اركون ان" كل ممارسة او فكر جديد لم يصدَق عليه التراث ينبغي ان يرفض بأسم البدعة ".([1]) ولكن الأشكالية الكبرى هي ان تنوع الشعوب التي اعتنقت الأسلام قد خلقت حالات جديدة ومستحدثة لم يكن منصوص عليها لا في القرأن ولا في الحديث ، ولكي يتم دمجها في التراث كان على المعنيين ان يصدَقوا عليها وأن يقدسوها بواسطة حديث النبي او بواسطة تقنيات المحاجة او القياس .
'15-01-2017'
إن النص، أي نص، بحسب أبي زيد، هو منتج ثقافي: رهين التفاعلات الخاصة به، وهذه التفاعلات هي الحقائق الإجتماعية والظروف التاريخية التي شهدت ميلاد النص. ولا بد من التفريق بين هذين المستويين من أجل اختراق النص لفهمه.
'15-01-2017'
إن المستشرقين الذين يكتبون لا يستطيعون الإفلات من التضامن مع الثقافة التي يكتبون فيها, التي كبروا في ظلها وهي الثقافة الغربية.
'15-01-2017'
هناك مناطق كثيرة في الفكر الإسلامي لا تمس ولا يفكر فيها مثل مسألة عثمان - رضي الله عنه - وقضايا جمع القرآن، والتسليم بصحة أحاديث البخاري والموافقة على الأصول التي بناها الشافعي.
'07-01-2017'
تشكّل السلفية الجهادية راهناً نموذجاً لحركة «قياموية»، تستلهم كل ما ورد من روايات الملاحم والفتن وعلامات الساعة وتستخدمه سلاحاً تعبوياً ونفسياً في صراعها مع الآخر. تحاول هذه المقالة أن تجيب على السؤال التالي: كيف ينظر منظّرو السلفية الجهادية البارزون إلى النبوءة، وكيف يوظفونها في حروبهم؟
'20-12-2016'
يتابع موقعنا نشر الجزء الثاني من دراسة الكاتب الصديق أحمد صبري وقد خص بها موقعنا حول ثورة الشيعة في العصر الأموي وأسبابها الاقتصادية والاجتماعية.
'08-12-2016'
بهذه العقلية الاستعمارية دخلت البشرية في قرنها العشرين، وكذلك الشرق الإسلامي، حيث كان رازحاً من الناحية الجغرافية تحت هيمنة الاستعمار البريطاني والفرنسي، أمَّا الشرق الإسلامي من الناحية الخطابية لم يعد تصويره يعتمد فقط على المنتج الفكري الأوروبي، لا بل انتقل إلى العالم الجديد، مع انتقال الهيمنة الدولية إلى القارة الأمريكية.