مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Group of Strategic Vision "Russia - Islamic World"

دراسات إسلامية

'09-06-2017'
الخطب جلل، وبلغت قلوب الرجال حناجرهم، وزاغت أبصار الأطفال والصبايا، فأسوار بغداد أحاط بها التتار من كل صوب، يمطرون دار الخلافة بوابل من السهام قبل الاقتحام، ربما تصور البعض أن رأس الخلافة كان في غرفة العمليات. لكنه في ذلك الوقت، كما يقول المؤرخ ابن كثير في البداية والنهاية، يسامر جارية من حظاياه تسمى «عرفة»، ترقص بين يديه وتُسرّي عنه، لكنه أصابه الفزع، ليس لأن التتار اجتازوا أبواب المدينة، بل لأن سهماً تترياً أصاب الفتاة، وهي ترقص فأرداها، فلما أحضروا له السهم الذي أصابها، فإذا هو كتب عليه: «إذا أراد الله إنفاذ قضائه وقدره، أذْهبَ من ذوي العقول عقولهم».
'03-06-2017'
على عكس ما يعتقد كثيرون، هناك فن في كل جوانب حياتنا: فن المعمار، فن النحت، فن الرسم، فن التمثيل، فن الإخراج، فن التصوير، فن التأليف الموسيقي، في الهندسة وفي العلم وفي التجارة، وحتى في الكلام.
'31-05-2017'
في خريف العام 1924، ألقى الفيلسوف واللاهوتي الألماني رودولف أوتو محاضرة في الولايات المتحدة، عنوانها: (باطنية الشرق وباطنية الغرب) (1)، وفيها كشف عن نظائر مدهشة بين سانكارا (800 قبل الميلاد)، وهو المعلم الهندي لعقيدة انعدام الثنائية، وبين ايكهارت (260-1327م) المعلم الريناني للوحدة البسيطة.
'25-05-2017'
الحديث عن حركة «حماس» وسيروات التوتر والشد في داخلها لا بد أن يتطرق إلى لا حدود الدين وحدود الوطن منذ لحظة تأسيس الحركة. الأطروحة الأساسية هنا تقول إن «حماس» تنتمي تاريخياً وجوهرياً وفكرياً إلى تيارات الإسلام السياسي في شكل عام وإلى مدرسة «الإخوان المسلمين» على وجه التحديد، وتتمظهر في رؤيتها وأفكارها وسياساتها كثير، ولكن ليس كل ما يتمظهر في رؤية وأفكار وسياسات تلك التيارات. وإلى جانب التشابه والتشارك مع تلك التيارات تتمايز «حماس» عنها في عدد من الخصائص والاستجابات التي فرضها الواقع والسياق الفلسطيني الخاص، وفرضت عليها تبني رؤى وسياسات مختلفة.
'15-05-2017'
منذ 1861، لم يكن أي مستشرق قد أقدم على وضع تاريخ مفصّل وموسّع للوجود العربي - الإسلامي في الأندلس. كان آخر مؤلف في ذلك المجال قد صدر في ذلك العام وواضعه كان الهولندي دوزي. ولكنّ دراسات وبحوثاً عديدة كانت منذ ذلك الحين قد ألقت أضواء جديدة على تاريخ الأندلس، بحيث إن الأمر بات في حاجة الى من يضع تاريخاً لتلك الفترة الذهبية من فترات التاريخ العربي - الإسلامي، يأخذ في حسبانه ما تم الكشف عليه. 
'14-05-2017'
كلما ذكرت المفكر الجزائرى الكبير محمد اركون اصابتنى غصه فى حلقى ،فهذا الرجل الذى سعى سعيا حثيثا للدفاع عن الاسلام وحاول بشتى الطرق اعادة الاعتبار للفكر الاسلامى وللاسلام واستبعاد النظرة القديمة التى تربط الاسلام بالارهاب وبالفكر المنغلق ،أقول على الرغم من كل هذا الا ان البعض اتهمه بالكفر والالحاد بل وتعمد الاساءة للدين الاسلامى ..الى اخر كل الاتهامات الرافضة للاخر وغير المتقبلة لاى فكر يختلف عما اقتنع به.
'09-05-2017'
يسبح العالم العربي الإسلامي بكامله في بحر أفكار لا حصر لها تُغمِّسه يوميا في تناقضات أصبح من العسير تجاوزها لتتضح الرؤية و يستقيم الطريق. و مرد هذا في اعتقادنا هو أننا عاجزون على القيام بنوع من تركيب الأفكار و فحصها بالتأمل العميق بإعمال العقل النظري و ليس العقل العملي البراغماتي، الذي نستعمله بلا هوادة مُتوهمين بأنه يقودنا إلى رؤية الواقع بموضوعية و حياد كاف من أجل الفعل فيه بأخذ مسافة إبستمولوجية ضرورية و ليس اختيار الإبحار في محيطات الأفكار الرائجة و الأطروحات المستهلكة. و بهذا أمكن القول بأن خيبة أمل الحراك العربي للسنين الأخيرة هو خيبة أمل في مستوى تعامل مفكرينا مع الأحداث، التي لم تفرز تنظيرات ذكية، بقدر ما تقوقع المفكر في زاوية وصف معينة، و بهذا غلب وصف اندلاع غضب الربيع العربي على عملية تفكيكه و فهمه من الداخل و استشراف نتائجه، السلبية منها و الإيجابية. قاد هذا الفقر الفكري إذن إلى شيئين خطيرين: احتواء حركات الإحتجاج هذه من طرف ديكتاتوريات لا تختلف عن بعضها إلا في اللباس الخارجي و إفراز وضعية احتدم فيها الصراع بين الحداثيين و الرجعيين، كل بمثله العليا و براغماتيته الواضحة، على حساب رؤية شاملة، واعية بما فيه الكفاية للظرفية الراهنة و واضعة المصلحة العامة للشعوب العربية المسلمة في قمة أولوياتها و ليس اللهث وراء السلطة بكل الوسائل و لو على حساب مسح الأمة من على خارطة الكرة الأرضية. إذن، في غياب كل تواصل إيجابي بين الفرقاء، اتضح بأن الحداثة المأمولة و محاولات تسييس الإسلام هما عنصران يفرقان بالضرورة، يُشعلان فتيل الحروب الصغيرة و الكبيرة، و يكون الخاسر الأول و الأخير هو الإنسان العربي المسلم.
'02-05-2017'
إن محنة الفكر التكفيري في الأديان السماوية ليست حالة طارئة او مستحدثة بل وقائع تاريخية بدأت في اليهودية وسلفيتها المتطرفة التي بررّت تطرفها بحجة عبادة الله سبحانه بما هو أهل له عبر التشدد في الأفعال العبادية والسلوكية فوق ما أنزله الله سبحانه من فرائض وواجبات وقد قاد هذا التطرف الديني الحاخامات اليهود الذين تطوعوا لحمل أمانة نشر التعاليم ،لكنهم تجاوزوا حدود حقوقهم في التبليغ الى مستوى الشراكة في الحكم الشرعي مع الله سبحانه بما عرف بأحكام الشريعة والتي قال بخوصها السيد المسيح (ع) "جئت لأحرركم من أحكام الشريعة" التي فرضها البشر – الحاخامون- ولحفظ الشريعة ولمنع البديل المقدس المتمثل بأراء رجال الدين (الحاخامات) من مصادرة النص المقدس المتمثل (بالتوراة) وقد وصل الأمر في التكفيرية اليهودية الى مستوى الإعتقاد بمنظومة متطرفة تقول (إذا تصادم قول الله مع قول الحاخامات فعلى الناس إطاعة الحاخام)!
'17-04-2017'
الإرهابيون استمدوا منهجهم التكفيرى من مؤلفات سيد قطب. ولا بد من إعادة النظر فى المناهج وتوحيد جهود المؤسسات لمواجهة المتطرفين.
'11-04-2017'
حضرات القراء الأعزاء، نقدم تباعاً فصولا من مخطوطة كتاب بعنوان "تطور الفكر السلفي في التراث الاسلامي" أرسلها خصيصا لموقعنا من أجل نشرها زميلنا المصري الأستاذ أحمد صبري ونحن له من الشاكرين. إليكم اليوم المنشور السابع. نأمل أن يكون موضوع هذا الكتاب بالنسبة إليكم إسهاماً قيماً في تعريفكم بمنابع الفكر السلفي وتجلياته في التراث الإسلامي.
'11-04-2017'
حضرات القراء الأعزاء، نقدم تباعاً فصولا من مخطوطة كتاب بعنوان "تطور الفكر السلفي في التراث الاسلامي" أرسلها خصيصا لموقعنا من أجل نشرها زميلنا المصري الأستاذ أحمد صبري ونحن له من الشاكرين. إليكم اليوم المنشور السادس. نأمل أن يكون موضوع هذا الكتاب بالنسبة إليكم إسهاماً قيماً في تعريفكم بمنابع الفكر السلفي وتجلياته في التراث الإسلامي.
'11-04-2017'
حضرات القراء الأعزاء، نقدم تباعاً فصولا من مخطوطة كتاب بعنوان "تطور الفكر السلفي في التراث الاسلامي" أرسلها خصيصا لموقعنا من أجل نشرها زميلنا المصري الأستاذ أحمد صبري ونحن له من الشاكرين. إليكم اليوم المنشور الخامس من هذا الكتاب. نأمل أن يكون موضوع هذا الكتاب بالنسبة إليكم إسهاماً قيماً في تعريفكم بمنابع الفكر السلفي وتجلياته في التراث الإسلامي.
'11-04-2017'
حضرات القراء الأعزاء، نقدم تباعاً فصولا من مخطوطة كتاب بعنوان "تطور الفكر السلفي في التراث الاسلامي" أرسلها خصيصا لموقعنا من أجل نشرها زميلنا المصري الأستاذ أحمد صبري ونحن له من الشاكرين. إليكم اليوم المنشور الرابع من هذا الكتاب. نأمل أن يكون موضوع هذا الكتاب بالنسبة إليكم إسهاماً قيماً في تعريفكم بمنابع الفكر السلفي وتجلياته في التراث الإسلامي.
'11-04-2017'
حضرات القراء الأعزاء، نقدم تباعاً فصولا من مخطوطة كتاب بعنوان "تطور الفكر السلفي في التراث الاسلامي" أرسلها خصيصا لموقعنا من أجل نشرها زميلنا المصري الأستاذ أحمد صبري ونحن له من الشاكرين. إليكم اليوم المنشور الثالث من هذا الكتاب. نأمل أن يكون موضوع هذا الكتاب بالنسبة إليكم إسهاماً قيماً في تعريفكم بمنابع الفكر السلفي وتجلياته في التراث الإسلامي.