وفي كلمته، نقل رئيس الجمهورية كلمات فلاديمير بوتين الترحيبية إلى المشاركين في هذا الحدث.
 
"يسعدني بشكل خاص أن أشدد على أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن في ماليزيا عام 2003 عن عزم بلاده على الانضمام إلى منظمة التعاون الإسلامي بصفة مراقب. حينها قال الرئيس الروسي إن ما يقرب من 20 مليون مسلم يعيشون فى روسيا ولهم كل الحق في أن يشعروا بأنهم جزء من العالم الإسلامي ".
 
كما تحدث روستام مينيخانوف مع المشاركين عن أنشطة مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا والعالم الإسلامي".
 
"بناء على تعليمات من رئيس روسيا، أترأس مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي". ويتألف الفريق من أكثر من 50 خبيرا من 32 بلدا. وتتمثل المهام الرئيسية للمجموعة في تسهيل عملية التقارب بين روسيا والعالم الإسلامي على أساس ثقافي وحضاري".
 
وأشار رئيس تاتارستان إلى أن اجتماع المجموعة في عام 2018 سيعقد في المملكة العربية السعودية، حيث ستتم مناقشة مشاكل الأزمة السياسية والاقتصادية العالمية، فضلا عن التهديدات الأمنية التي تشكلها الجماعات الإرهابية.
 
ترجمة: