أجرى الاستطلاع صندوق "الرأي العام" في الفترة ما بين 25-26 فبراير/شباط الماضي، وهو شمل 1500 شخص في 104 بلدات ومدن في 53 منطقة على امتداد البلاد.
وقال 9% فقط إن حياة الرجل الروسي أصعب من حياة المرأة، فيما قال 35% إن صعوبات الحياة في روسيا هي نفسها للرجال والنساء على حد سواء.

ويعتقد الروس واثقين أن حياة الجنس اللطيف أكثر صعوبة، موضحين موقفهم هذا بأن "الأعباء المنزلية وتربية الأطفال تقع على عاتق النساء" (18%)، وأن "المرأة هي المسؤولة عن الأسرة" (9%)، وأن "العثور على وظيفة أكثر صعوبة بالنسبة للنساء"(7%).

ووفقا لـ54%من الروس، فإن الرجال والنساء في يومنا هذا لديهم الفرص نفسها ممارسة حقوقهم في الاتحاد الروسي، ولكن في نفس الوقت، يعتقد 26% أن هذه الميزات أكثر لدى الذكور منها لدى الإناث.

بينما يعتبر ثلاثة أرباع الروس (74%) أنه من الضروري تكافؤ فرص المرأة والرجل في الخدمة، ولكن الواقع هو أن 44% يقرون بأن كلا الجنسين متساويان في هذا الصدد، بينما يعتقد 45% أن الرجال هذه الفرص تتوفر لهم أكثر.

ناديجدا أنيوتينا

 نقلا عن روسيا اليوم ٥-٣-٢٠١٧