مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Group of Strategic Vision "Russia - Islamic World"

الفكر الديني

'25-04-2017'
ثمة سرنديبية مؤنسة إعتادها كلّ مَن جعل القراءة النظامية نمطاً حياتياً ملازماً له، ولطالما قادتني هذه السرنديبية إلى حقول معرفية أو شخصيات فكرية مؤثرة في ميدانها.
'25-04-2017'
ما كان من عبارة أبلغ من توصيف مآلات التنوير في الغرب بأنها حداثة ضد الله..
'21-04-2017'
مرَّ تاريخ كامل استحلَّت فيه عبارةُ "إزالة السحر عن العالم" (désenchantement) عقلَ الحداثة الغربية برمته. كان الدين على وجه الحصر هو المقصود من العبارة التي تحولت مع تقادم الزمن إلى ما يشبه الأيقونة الإيديولوجية.
'17-04-2017'
تشدد رسالة الدين ومقاصده الكلية على إشاعة السلم والتراحم والمحبة بين الناس، والسعي لتجفيف منابع العنف والعدوانية والتعصب، ولكن طالما تم طمس هذه الرسالة ونقض تلك المقاصد، بنشوء جماعات وفرق، لاتقتصر على إعلان انتمائها للدين، وانما تصر على احتكار تمثيله، وتحرص على مخاصمة أية جماعة غيرها تقدم فهما مختلفا للدين.
'28-03-2017'
ما أصعب حال مليار ونصف المليار مسلم، ربع سكان العالم، حملوا ما لا يحتملون، على حساب مجموعة متطرفة لا تزيد نسبتها على واحد من الألف منهم. غالطوا العالم وادعوا أنهم مسلمون. فجروا ونهبوا وارتكبوا الكبائر التي ينهى عنها الدين الإسلامي. عاثوا في الأرض فساداً وقتلوا من المسلمين أضعاف ما قتلوا من غيرهم. وعندما سعى أهل الإسلام إلى تصحيح هذه المفاهيم المغلوطة، وجدوا آذاناً لا تصغي وعيوناً لا ترى. تبرأوا من المتطرفين ولم ينفع. أصدروا فتاوى تثبت أنهم لا يمثلون الدين ولا من يسمع، ويوما تلو الآخر تتعمق الأزمة وتشتد، وكلما زاد المتطرفون من تطرفهم، زاد سوء الفهم وكيف يرى العالم هؤلاء، وهم لا يعلمون أنها أكبر هدية تقدم للمتطرفين والجماعات الإرهابية، التي تشكل تهديداً شرساً ومستمراً للشعوب أينما كانت.
'28-03-2017'
صدر كتاب السيد ولد أباه المعنون بــ "الدين والهويّة: إشكالات الصدام والحوار والسلطة"، عن دار جداول، الطبعة الأولى 2010، عدد صفحاته 145 صفحة، وقد قسّمه صاحبه إلى سبعة فصول، والكتاب في أصله عبارة عن "مجموعة من الدراسات والمقالات" نشرت ببعض الدوريات الفكرية، وعلى الرغم من اختلاف فصول الكتاب، فإنّها تتمحور حول إشكالية الدين والهويّة من خلال عدّة مداخل منها:
'24-03-2017'
لو تم تعيين أعتى شركات العلاقات العامة لتشويه سمعة المسلمين وصورتهم لما نجحوا كما نجح بعض المسلمين في ذلك الأمر. إن حجم الضرر الحاصل للمسلمين مهول وبحاجة لتفكير «مختلف» تمامًا لإفهام العالم أن الإسلام دين سلام حقيقي، وهذا لن يكون باتباع الأساليب القديمة نفسها والطرق البالية.
'15-03-2017'
صدر كتاب السيد ولد أباه المعنون بــ "الدين والهويّة: إشكالات الصدام والحوار والسلطة"، عن دار جداول، الطبعة الأولى 2010، عدد صفحاته 145 صفحة، وقد قسّمه صاحبه إلى سبعة فصول، والكتاب في أصله عبارة عن "مجموعة من الدراسات والمقالات" نشرت ببعض الدوريات الفكرية.
'10-03-2017'
هل للعلمانية جذر إسلامي؟ نستخدم مصطلح العلمانية هنا، لأنه الوحيد المتوافر الذي يوفر فهماً مشتركاً حول الموضوع. من الواضح أن التساؤل عما إذا كان هناك جذر إسلامي للعلمانية ينطوي على فرضية ترى خطأ القول أن العلمانية بمعناها السياسي لم تعرف قبل التجربة التاريخية الحديثة للغرب، نتيجة لاستبداد مؤسسة الكنيسة بأمور الدولة هناك. ومن ثم إذا اعتمدنا مؤشر فصل الدين عن الدولة، وأهملنا مؤشراً آخر هو حياد الدولة دينياً، وحاولنا البحث عنه في تاريخ التجربة السياسية الإسلامية، فماذا نجد؟
'22-02-2017'
في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك ظلت السياسة الدينية للنظام والنخبة الحاكمة تعيد إنتاج الأهداف والوظائف السياسية للدين عمومًا، والإسلام على وجه الخصوص، ومن ثم كانت تعبيرًا أمنيًا عن التحالف بين نمطين من التسلطية، وهما التسلطية السياسية والدينية، وتمثلت في استخدامات الإسلام في العمليات السياسية، كأداة من أدوات التبرير والتعبئة السياسية والاجتماعية لخطاب النظام، وكمصدر من مصادر الشرعية السياسية. من ناحية أخرى ثم إدخال بعض المدخلات والوظائف إلى السياسة الدينية التسلطية التي أثرت سلبًا على الفكر والخطابات الدينية النقلية ويمكن تحديدها فيما يلي:
'14-02-2017'
لا شك ان بحث موضوع علاقة الدين الاسلامي بالدولة وعلاقة الدولة بالدين الاسلامي بوجه خاص هو موضوع في غاية الاهمية وفي غاية الخطورة ، ويحتاج الى المزيد من الجهد الفكري والبحث العميق والهادئ والشجاع والمسؤول من قبل كبار فقهائنا وعلمائنا وخبرائنا في مختلف الاختصاصات ولا سيما ، الدين ،السياسة ، القانون ،الاقتصاد والاجتماع .
'09-02-2017'
جدد اعتراض وفد الفصائل المسلحة على صيغة «سورية دولة علمانية» الواردة في بيان الدول الراعية لمؤتمر آستانة (روسيا وتركيا وإيران) النقاش حول العلمانية، بين من يعتبرها خياراً مرفوضاً باعتباره وافداً غريباً على ثقافتنا ويتعارض مع معتقداتنا الدينية، ومن يراها خياراً إلزامياً لا بد من تبنيه والخضوع لمقتضياته.
'05-02-2017'
أفاد راشد الغنوشي، رئيس حركة النهضة في تونس، بأن بلاده مدعوة لتشجيع المتطرفين للتخلي عن السلاح، أسوة بما فعلته الجزائر مع متشدديها، في إطار مشاريع تهدئة سياسية عاد بموجبها آلاف المسلحين إلى الحياة العادية.
'08-12-2016'
النظير كظهور إلهي للوحدة في الكثرة يظهر النظير في المقالة العلوية من محصول الحكمة البالغة، كما في قوله تعالى: {وَمَا خَلْقُكُمْ وَلاَ بَعْثُكُمْ إِلاَّ كَنَفْسٍ وَاحِدَةٍ} . فهو اذاً، المساوي والمثيل ولكن على نصاب العدل. أي على "النشأة الأصلية للنوع الآدمي،